الراجل الفرفوش رزق.. تعرف على صاحب فيديو "3 دقات" بعد إثارته ضجة على فيس بوك (فيتشر)




الراجل الفرفوش رزق.. تعرف على صاحب فيديو "3 دقات" بعد إثارته ضجة على فيس بوك (فيتشر)
جودة الخبر 88%
وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر محتوى مسروق خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة انفراد بتاريخ 01/01/2018 05:28



منذ سنوات طويلة كانت أبواب الشهرة محدودة ومعروفة، تنحصر من خلال شاشة التليفزيون والمسرح، ولكن لم يعد الأمر كذلك، بعدما سحبت مواقع التواصل الاجتماعى بأساليبها المتطورة وسرعتها منقطعة النظير البساط رويدًا رويدًا من تحت أرجل التلفاز، لتجد المشاهير يولدون من رحم "فيس بوك"، و"تويتر"، ومواقع التواصل الاجتماعى الأخرى. وخير دليل على ذلك الضجة الأخيرة التى أحدثها مقطع فيديو لشاب مصرى، ظهر يرقص فى فرح على أنغام أغنية "3 دقات" الشهيرة، والتى أحدثت ضجة كبيرة هى الأخرى منذ طرحها، فبحركات متناسقة مع نغمات الأغنية، ورقصات قام بها ذلك الشاب، كالرقص السائد بين جيله فى الآونة الأخيرة، أصبح أشهر "راجل فرفوش " فى مصر. لعبت الصدفة دور البطولة، كى يتحول "محمد أبو العينين" الشاب العشرينى لأحد مشاهير السوشيال ميديا بين ليلة وضحاها، ويتحدث محمد لـ "انفراد" عما قابله بعد نشر الفيديو الشهير له فيقول: "كنت برقص فى فرح صاحبى عادى، ومكونتش أعرف إن الفيديو هيقلب الدنيا كدة"، فعن طريق صديقه "عبد الله" تم نشر المقطع كأحد المنشورات العادية على حسابه الشخصى كتوثيق للحظات سعيدة قضوها سويًا فى الفرح، لتنهال عليهم الإعجابات والمشاركات، ولم يصبح هناك حديث سوى عن "الرجل الفرفوش"، وهو اللقب الذى أطلقه الشباب على فيس بوك، لعدم معرفتهم لاسم صاحب الفيديو. "لقيت طلبات صداقة كتير، وصفحات أكتر بتتكلم عن الفيديو، وفرحت إنى فرحتهم من غير ما أقصد"، بتلك الكلمات عبر محمد عما حدث بعد تداول المقطع عبر فيس بوك، والصفحات المتعددة عليه، فلم يعد ابن بورسعيد الباسلة يقدر على التحرك فى بلدته دون التوقف لالتقاط الصور مع الشباب والأطفال، بالإضافة لتعرف الكثير من الفتيات عليه أينما ذهب أو تجمع مع أصدقائه. وعن حياته يقول محمد إنه تخرج فى كلية التجارة، ولكنه درس الخدمات الطبية، ويعمل فى الصيدلة، لذلك يلقبونه أصدقائه المقربين بالدكتور، وعن رد فعله تجاه ما استقبل من رسائل وإعجابات يقول إنه سعيد للغاية بأنه أسعد كل من شاهد المقطع. فلم يقتصر الإعجاب من داخل مصر فقط، بل امتد لبعض الدول العربية كالأردن، والكويت وسوريا، وكأن الشباب تجمع تحت لواء "الفرفشة"، أما بالنسبة للفتيات فراحت الكثيرات يعلقن بجملة واحدة أصبحت عنوان المقطع وهى "الراجل الفرفوش رزق"، وكشفت التعليقات عن تفضيل الفتيات لمثل هذا المثال الذى ظهر عليه محمد من روح خفيفة، وسعادة،وأرسل محمد رسالة لكل الشباب بألا يستسلموا للمواقف الصعبة، وضرورة البحث عن مصادر السعادة مهما كانت بسيطة، أو للحظات من الوقت.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
اليوم السابع http://www.youm7.com/story/2018/1/1/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%81%D9%88%D8%B4-%D8%B1%D8%B2%D9%82-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B5%D8%A7%D8%AD%D8%A8-%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-3-%D8%AF%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%B9%D8%AF/3581549
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل استأذن المحرر صاحب التسجيلات أو الصور الشخصية المعروضة بالمحتوى؟
غير محدد
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/18 11:25

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات