تعرف على حقيقة عودة اسم الرئيس الأسبق "حسنى مبارك" على محطة مترو الشهداء (خبر)




تعرف على حقيقة عودة اسم الرئيس الأسبق "حسنى مبارك" على محطة مترو الشهداء (خبر)
جودة الخبر 83%
معلومات خاطئة وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر محتوى مسروق

تم نقل النص عن جريدة الموجز بتاريخ 28/12/2017 02:37



كتبت هند مختار كشفت مركز معلومات مجلس الوزراء إنه في ضوء ما تردد من أنباء عن عودة اسم الرئيس الأسبق "حسني مبارك" على محطة مترو الشهداء، تواصل المركز مع وزارة النقل, التي أوضحت أن تلك الأنباء غير صحيحة, مؤكدة إنه لم يتم إجراء أي تغيير أو استبدال لإسم محطة مترو الشهداء وأنه لا يوجد نية على الإطلاق لإعادة تسمية محطة "الشهداء" بـ"حسني مبارك"، لافتًة إلى أن ما تردد شائعات لا أساس لها من الصحة وأن الوزارة ملتزمة بأحكام القضاء.وأوضحت الوزارة أن السبب وراء انتشار تلك الشائعة هو قيام أحد الأشخاص المجهولين، بوضع ملصقات استرشادية بأسماء المحطات، وقام بتغطية اسم الشهداء، في إشارة لعودة اسم الرئيس الأسبق "حسني مبارك" إلى المحطة, مشيرةً إلى أنه فور حدوث ذلك قام رئيس محطة مترو السادات بإزالة تلك الملصقات على الفور، وإبلاغ شرطة مترو الأنفاق، لإجراء اللازم واسترجاع الكاميرات لمعرفة المتسبب في إثارة تلك البلبلة، خاصة أنه قام بنشر تلك الصور على مواقع التواصل الاجتماعي

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
مركز معلومات مجلس الوزراء بالاستناد إلى وزارة النقل
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
اليوم السابع
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
معلومات خاطئة
وجود محطات بالخط الأول والثاني لمترو الأنفاق لا توجد بها شارة لطمس الأسم القديم لمحطة مترو الأنفاق بميدان رمسيس (الشهداء/ مبارك سابقا)
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
وجود محطات بالخط الأول والثاني لمترو الأنفاق لا توجد بها شارة لطمس الأسم القديم لمحطة مترو الأنفاق بميدان رمسيس (الشهداء/ مبارك سابقا)
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات