«عمر» غرق فى حمام «الشمس».. والأعضاء: إهمال (ريبورتاج)




«عمر» غرق فى حمام «الشمس».. والأعضاء: إهمال (ريبورتاج)
جودة الخبر 94%
وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة الوطن بتاريخ 28/12/2017 11:54



حالة حزن سادت أعضاء نادى الشمس بعد وفاة اللاعب عمر فاروق، يلعب تحت سن10 سنوات، ومن ذوى الاحتياجات الخاصة، بالاختناق أثناء تمرين السباحة.. آباء زملاء «عمر» الذين عايشوا المأساة من بدايتها، والذين حاولوا إنقاذه يقولون إنهم لم يجدوا لدى إدارة حمام السباحة أنبوبة أكسجين لإنقاذ الطفل، فضلاً عن عجز تام فى أدوات الإسعاف الأولية الخاصة بحالات الاختناق، ما أدى لدخول الطفل فى غيبوبة أودت بحياته بعد اختناقه داخل الحمام. من ذوى الاحتياجات الخاصة.. ويلعب تحت سن 10 سنوات خبر وفاة «عمر» أصاب زملاءه وآباءهم بالحزن الشديد وكتبوا عبر حساباتهم على موقع «فيس بوك» متهمين إدارة النادى بـ«الإهمال»، وتحدثوا عن تكرار حالات الوفاة داخل النادى ما يؤكد «تقاعس» إدارة النادى عن رعاية الأطفال أثناء تمرين السباحة بتوفير أدوات إسعاف للطوارئ. إدارة النادى ردت على اتهامات أولياء الأمور بأن الطفل كان يعانى من ثقب فى القلب وله تاريخ مرضى، وقدمت شهادات طبية حصلت عليها من أسرته لمفتش الصحة الذى أثبت فى تقريره أن الوفاة طبيعية وصرح بدفن الجثة، فيما اعتبرت أسرة «عمر» الوفاة «قضاء وقدر»، وقال والد الطفل لـ«الوطن»: «أى اتهام مش هيرجّع لى ابنى واللى حصل قضاء ربنا». وفى حادث آخر، اتهم يوسف أحمد مصطفى، مدرس لغة عربية بكفر الشيخ، مستشفى الحامول المركزى، برفض علاج نجل شقيقه إثر إصابته فى حادث سير، ما أدى لإصابته بتهتك بالقدم اليسرى وضمور الجلد وظهور العظام، وقال عم الطفل إن أطباء «الحامول» رفضوا استقباله أو تحويله لمستشفى آخر، مؤكدين أن حالته مستقرة وأبلغوه: «عدى علينا بعدين». وقال عم الطفل إن طبيب عظام نصحه بالتوجه لمستشفى العبور، التى أقر أطباؤها بخطورة الحالة وضرورة إجراء جراحة عاجلة لزرع عضلة من الساق بالقدم، فيما قرر عمرو النحاس، القائم بأعمال وكيل وزارة الصحة، تشكيل لجنة لفحص شكوى عم الطفل.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
متابعة محرر الخبر لحادث غرق الطفل
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
الطفل الضحية
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات