دراسة: البدناء أكثر عيشًا في سلام (خبر)




دراسة: البدناء أكثر عيشًا في سلام (خبر)
جودة الخبر 88%
وجهة نظر واحدة عنوان مضلل

تم نقل النص عن جريدة الدستور بتاريخ 24/12/2017 02:47



قال فريق بحثي إنه على الرغم مما يعانيه البدناء من مشاكل صحية متعددة، فإنهم يعيشون سلامًا داخليًا بشكل يفوق نظرائهم من أصحاب الأوزان المعتدلة، وفقًا لوكالة سبوتنيك الروسية. وأوضح أن مجموعة من العلماء استنتجوا، من خلال دراساتهم على أكبر قاعدة بيانات جينية في بريطانيا، أن من يعانون السمنة وما يتبعها من مخاطر صحية مثل مرض السكري والسرطان وارتفاع ضغط الدم، أقل إصابة بالتوتر والعصبية من غيرهم. وقال علماء من جامعة بريستول البريطانية إن النتائج التي توصلوا إليها لم تكن قاطعة، على الرغم من أنها كانت مقبولة بين الخبراء، خاصة وأنه لوحظ على أصحاب معدل الحرق العالي أنهم أكثر عرضة للقلق والاكتئاب. وأضافت على ذلك "داشا نيكولس"، من الكلية الملكية للأطباء النفسيين، أن الأشخاص الذين يعانون سوء التغذية يجدون صعوبة في احتواء مشاعرهم، موضحا أن ما جاءت به الدراسة التي تفيد بأن البدناء أكثر سعادة لم يدهشها.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
تقرير منشور بوكالة سبوتنيك الروسية.
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات