«الداخلية» تعلن تفاصيل ضبط المتهمين بسرقة شحنة بطاريات أول هاتف محمول مصري (خبر)




«الداخلية» تعلن تفاصيل ضبط المتهمين بسرقة شحنة بطاريات أول هاتف محمول مصري (خبر)
جودة الخبر 85%
معلومات خاطئة وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة المصري اليوم بتاريخ 20/12/2017 03:12



تمكنت الأجهزة الأمنية، الأربعاء، من ضبط تشكيل عصابي قام بسرقة حمولة سيارة نقل عبارة عن بطاريات هواتف محمولة خاصة بتصنيع أول هاتف محمول في مصر والمملوكة لشركة «سيكو مصر». تبلغ لقسم أسيوط الجديدة بمديرية أمن أسيوط من مدير عام بشركة سيكو للإلكترونيات باكتشاف أحد سائقي الشركة أثناء قيامه بنقل كمية من بطاريات الهواتف المحمولة الخاصة بإنتاج أول هاتف محمول مصرى من ميناء دمياط البحري داخل حاوية مُحملة على السيارة واختفاء الحمولة عقب الوصول لمقر الشركة. وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث مشترك بين قطاعي الأمن الوطني والأمن العام ومديريتي أمن القاهرة وأسيوط، وتوصلت جهوده إلى قيام «علاء الدين.م.ع» 47 سنة صاحب مكتب توريدات ومطلوب ضبطه للتنفيذ عليه في 5 أحكام قضائية صادرة ضده بعرض عينة بطارية هاتف محمول تتماثل والبطاريات المستولى عليها. وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطه وبمواجهته قرر بتحصله على البطارية من أحد أقاربه ويدعى «خالد.ا.م» 35 سنة فرد أمن سبق اتهامه في قضية سرقة ومطلوب ضبطه للتنفيذ عليه في أحكام حبس جزئية، حيث أمكن ضبط الأخير الذي أفاد بحصوله على البطارية من صاحب محل بقالة أرشد بدوره عن «محمد. ح. م» سن31 سائق سبق اتهامه في قضية سرقة وسائل نقل. وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطه وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع «كريم م.ج» 27 سنة، و«خالد ف.خ» سن41 سائق، و«مهدى م .م» سن 28، و«محمد ا» عامل بمحل دواجن، حيث استعان بالمتهم الأول في إحضار سيارتين نصف نقل وبتاريخ الواقعة توجه بصحبة باقي المتهمين إلى الطريق الإقليمى مُستقلين السيارتين لمزاولة نشاطهم الإجرامي في ارتكاب حوادث السرقات ولدى مشاهدتهم للسيارة محل الواقعة وجهت إحدى السيارتين النصف نقل (الضوء العالي) في اتجاه السيارة فيما قام باقي المتهمين باعتلاء السيارة وقص قفل الحاوية وسرقة محتوياتها، وأضاف بنقل المسروقات إلى مخزن ملك «كريم. م. ج»، حيث قام الأخير بتصريف المسروقات لأحد عملائهم «تم ضبطه» للتصرف فيها بالبيع، غير أنه لم يتمكن من ذلك وقام بإعادتها له واحتفظ لنفسه بمحتويات صندوقين قام بالتصرف فيهما لأحد أقاربه، باستهداف الأخير تبين عدم تواجده وضُبط بمسكنه صندوقين وبداخلهما 992 بطارية. وتم ضبط المتهمين «كريم.م»، و«خالد. ف»، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع باقى المتهمين، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة والعرض على النيابة العامة التي باشرت التحقيق وجارى تكثيف الجهود لضبط المتهمين الهاربين.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
الأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسيوط
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
آخرون
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
معلومات خاطئة
"سيكو" ليس أول هاتف مصري، بل هو موجود بالفعل ومطروح من شركة صينية في عدة دول ومصر حصلت على عقد إنشاء خط إنتاج لهذا الهاتف بمكونات نسبتها 45% من إجمالي مكونات الهاتف
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
"سيكو" ليس أول هاتف مصري، بل هو موجود بالفعل ومطروح من شركة صينية في عدة دول ومصر حصلت على عقد إنشاء خط إنتاج لهذا الهاتف بمكونات نسبتها 45% من إجمالي مكونات الهاتف
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
المتهمين بسرقة بطاريات الهاتف المحمول سيكو
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك التزام بمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟
هناك التزام بمبدأ المتهم بريء حتى تثبت إدانته
لجأ الموقع إلى معيار هام في التعامل مع صور المتهمين وهو (إخفاء ملامح الوجه والعيون) لحين ثبوت الاتهام
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات