«تميم» يتبرع بـ2.5 مليون يورو لجيش الاحتلال (خبر)




«تميم» يتبرع بـ2.5 مليون يورو لجيش الاحتلال (خبر)
جودة الخبر 48%
معلومات خاطئة تمييز وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة عنوان مضلل صورة بدون مصدر محتوى مسروق خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة الموجز بتاريخ 14/12/2017 03:38



كشف موقع "قطريليكس"، المعني بكشف مؤامرات قطر على الدول العربية، أن حاكم قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني تبرع لجمعية قدامى محاربي جيش الاحتلال الإسرائيلي بمبلغ 2.5 مليون يورو. وبث "قطريليكس" فيديو بعنوان "فضيحة مدوية.. تميم يتبرع لمحاربي إسرائيل"، أوضح ما ذكره موقع إسرائيلي أن "تميم" أوفد مندوبًا خاصًا لشراء منزل فاره في باريس، ويُعد المنزل أحد أملاك صندوق إسرائيل لرعاية متضرري الحرب بها. وجاء بالموقع الإسرائيلي أن المنزل الذي اشتراه تميم في باريس كان قد عُرض لجمع تبرعات لقدامى محاربي جيش الاحتلال الإسرائيلي، وقدر الصندوق قيمة المنزل بمبلغ 2 مليون يورو. وأكد موقع "قطريليكس" أن مندوب تميم أصر على تحرير عقد المنزل بقيمة 2.5 مليون يورو، وتم تحويل المبلغ إلى حساب جمعية قدامى محاربي إسرائيل في أحد بنوك فرنسا وتمت الصفقة بسرية.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
موقع "قطريليكس"
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
فيتو نقلا عن موقع "قطريليكس"
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
معلومات خاطئة
معلومات مضللة
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
ابتعد المحرر عن التلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
العائلة الحاكمة في قطر
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
أشار المحرر إلى تبني المصدر خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
أشار المحرر إلى تمييز /أو تنميط المصدر
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/19 09:39

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات