اعتراف صادم من نجيب محفوظ عن تهمة "التطبيع" قبل 39 سنة (فيتشر)




اعتراف صادم من نجيب محفوظ عن تهمة "التطبيع" قبل 39 سنة (فيتشر)
جودة الخبر 96%
وجهة نظر واحدة

تم نقل النص عن جريدة الوطن بتاريخ 12/12/2017 03:31



بالتزامن مع الذكرى 106 لميلاد أديب نوبل، نجيب محفوظ، احتفلت صفحات إسرائيلية على مواقع التواصل الاجتماعي بميلاده بإعادة نشر رسالة زعمت أنه أرسلها إلى روائي إسرائيلي من أصول عراقية، ما أثار الجدل حول الأديب فضلا عن اتهامه بـ"التطبيع مع إسرائيل". وتنشر "الوطن" حوارا للأديب عن علاقته بالكُتاب والروائيين الإسرائيليين، نشر بمجلة "المجلة" عام 1978، وأعيد نشره بجريدة "الأحرار" المصرية بتاريخ 1 يوليو عام 1985، وتحدث فيه "محفوظ" عن علاقته ببعض الشخصيات الإسرائيلية. جاء الحوار تحت عنوان "بعد معاهدة الصلح بين إسرائيل ومصر.. الرئاسة ورطتني في علاقات مع إسرائيل"، وأن هذا حدث بعد اتصال هاتفي من مؤسسة الرئاسة آنذاك طلبت فيه من الأديب الكبير الحضور، حيث إن هناك وفدا إسرائيليا يزور القاهرة ويرغب بعض أفراده في مقابلة "محفوظ" وبالفعل استجاب الرجل وذهب. وقال الأديب الكبير في تصريحه لـ"المجلة": "أنا بشر لم أدع معرفة العصمة من الخطأ، ربما أخطأت في موقفي، لكن مجنون من يدعي أنني خنت لأن ما فعلته كان من منطلق خوفي على بلدي". وتحدث "محفوظ" عن حقيقة تعامله مع عناصر تنتمي إلى العدو الإسرائيلي، فقال: "معظم أعمالي الروائية ترجمها إسرائيليون في زمن الحرب"، وعند سؤاله عن مقابل ترجمة أعماله عبر مترجمين إسرائيليين، قال إنه لم يتلق منهم أموالا على تلك الترجمات وأنهم فيما بعد أرسلوا له خطابا لإدارة الأمن العام بجريدة الأهرام ليحاسبوه على ثمن الترجمة إلا أنه لم يبال بالأمر. وعن علاقته بالمستشار الثقافي الإسرائيلي قال "محفوظ" لـ"المجلة"، إنه "لا توجد صداقة وكل ما في الأمر أن أكون جالسا في جليم على كورنيش الإسكندرية فيدخل علينا أحدهم يقول أنا المستشار الثقافي الإسرائيلي ثم يجلس ساعة ويمضي لكنني لا أزور أحدا منهم مطلقاً". أما عن الشخصيات الإسرائيلية التي كان يعرفها "محفوظ"، كانت جميعها شخصيات عملت عنه أبحاثا ودراسات دكتوراه منهم متتياهو بلد، وهو صديق ياسر عرفات، وميلبسون وهو حاكم الضفة الغربية الذي استقال احتجاجًا على سياسة إسرائيل بالإضافة لساسون سوميخ أستاذ الأدب العربي بجامعة تل أبيب، وفق ما قاله لمجلة "المجلة".

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
إعادة نشر صفحات الإسرائيلية لتصريحات الأديب والكاتب المصري الراحل نجيب محفوظ
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها
صور لحوار "محفوظ " مع مجلة الأحرار المصرية
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
الأديب الراحل نجيب محفوظ
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/20 05:02

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات