«آخرها السينما».. 3 قرارات تضع السعودية على طريق الحرية (ريبورتاج)




«آخرها السينما».. 3 قرارات تضع السعودية على طريق الحرية (ريبورتاج)
جودة الخبر 87%
وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة الدستور بتاريخ 11/12/2017 01:28



قرارات إصلاحية غير عادية اتخذتها السعودية فى الآونة الأخيرة، من شأنها أن تفتح الباب على مصراعيه للحريات العامة فى المملكة، كان آخرها فتح دور العرض السينمائي. «الدستور» يستعرض خلال التقرير التالي أبرز هذه القرارات: إقامة الحفلات قبل خمسة أشهر، احتضنت مدينة جدة غرب المملكة، حفلات غنائية خاصة بالعائلات، وذلك للمرة الأولى فى السعودية، وأجريت الفعاليات الغنائية -غير المسبوقة- فى مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، بالتعاون مع شركة كودايف، وأعلنت الشركة المنفذة أن أسعار التذاكر ستكون مختلفة بحسب الفئات والمقاعد، لتتراوح ما بين 750 ريالًا إلى 350 ريالًا، و120 ريالًا للأطفال، وفقًا لما ذكرته صحيفة «عين اليوم» الإلكترونية السعودية. قيادة المرأة للسيارة سمح الملك سلمان بن عبد العزيز بالقيادة للمرأة السعودية، فمن المقرر أن يدخل القرار حيز التنفيذ فى يونيو 2018، وربما جاء هذا التأخير حتى يعتاد المحافظون على التغيير الاجتماعي الظاهر بشدة فى المجتمع، وكذلك التعامل مع متطلبات تدريب المدربات اللاتي سيدربن النساء على القيادة وكذلك ما يتعلق بشرطة المرور. فتح دور العرض السينمائي قررت السلطات السعودية، السماح بفتح دور سينما، اعتبارًا من مطلع 2018. وذكرت صحيفة «عاجل» الإلكترونية، أن وزارة الثقافة والإعلام وافقت على إصدار تراخيص دور للسينما فى عدة مناطق بالمملكة، فى الأشهر الأولى لعام 2018. ومن المقرر البدء بمنح التراخيص بعد الانتهاء من إعداد اللوائح الخاصّة بتنظيم العروض المرئية والمسموعة فى الأماكن العامة خلال مدة لا تتجاوز 90 يومًا. كانت تقارير صحفية بريطانية، قد كشفت عن عودة السينما التجارية للسعودية بحلول شهر أبريل المقبل، حيث تستعد شركات عدة، للعمل كموزعين محتملين للأفلام داخل السعودية. ومن المنتظر أن تشهد مدينتا الرياض وجدة، افتتاح القاعات السينمائية الجديدة التي تم تصميمها بأحدث التصاميم لتكون ملائمة للمدينتين اللتين يبلغ إجمال الناتج المحلي فيهما أكثر من تريليون دولار.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
متابعة محرر الخبر للقرارات الأخيرة من جحانب القيادة في المملكة السعودية لإتاحة مزيد من الحريات
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
رأي الجانب الآخر (متمثلا في الهيئة والتيارات الدينية المحافظة) داخل المملكة
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات