"جندلمان" يستمر في استفزاز العرب ويدعي يهودية القدس (خبر)




"جندلمان" يستمر في استفزاز العرب ويدعي يهودية القدس  (خبر)
جودة الخبر 77%
وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة عنوان مضلل صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 07/12/2017 02:37



رحب المتحدث باسم حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أوفير جندلمان، بقرار الرئيس الامريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل . وواصل جندلمان، عبر عدة تغريدات متعاقبة، استفزازه لمشاعر العرب، بقوله إن القدس حق تاريخي للإسرائيليين. وكتب عبر صفحته على "تويتر": "حدد الشعب اليهودي أورشليم كعاصمته قبل 3000 عام. هنا كان يمشي آباءنا وهنا حكم ملوكنا وهنا وعظ أنبياءنا وهنا تكمن جذورنا. هذه هي بالفعل بطاقة الهوية الخاصة بنا".

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية اوفير جندلمان
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
للقضية العربية والفلسطينية ضد التواجد الإسرائيلي
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
المتحدث باسم حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أوفير جندلمان،
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

رغم حساسية الموقف، إلا أن محرر الخبر إلتزم أعلى قدر من المهنية في كتابة المحتوى دون إبراز الذاتية والتضامن مع طرف ضد الأخر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات