الحكومة عن «مشاركة علماء آثار يهود في البعثات»: يخضعون لموافقات أمنية (خبر)




الحكومة عن «مشاركة علماء آثار يهود في البعثات»: يخضعون لموافقات أمنية (خبر)
جودة الخبر 92%
وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة بوابة فيتو بتاريخ 06/12/2017 01:31



نفى مركز معلومات مجلس الوزراء، ما تردد في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء تفيد بوجود علماء آثار يهود داخل بعثات التنقيب عن الآثار في مصر يسعون لتسهيل تهريب الآثار المصرية وتهويدها. وتواصل المركز مع وزارة الآثار، التي نفت تلك الأنباء تمامًا، مؤكدةً عدم وجود عالم تنقيب آثار يهودي واحد في مصر؛ حيث إن الوزارة تراعي جيدًا التأكد من خلفية وثقافة وعلم كل شخص يدخل ضمن البعثات الأجنبية للتنقيب عن الآثار في مصر، مشيرة إلى وجود عدة موافقات واشتراطات أمنية إضافية تتبعها الوزارة في هذا الشأن، بحيث لا يمكن الموافقة لأى عالم على المشاركة في حملات التنقيب دون الحصول على تلك الموافقات الأمنية، مؤكدةً أن ما يتردد بأن 70% من علماء بعثات التنقيب عن الآثار في مصر يهود ادعاءات كاذبة ولا أساس لها من الصحة. وشددت الوزارة على أنها يقظة تمامًا تجاه أي محاولات خبيثة سواء لتهويد الحضارة المصرية أو سرقتها وتقف لها بالمرصاد، كما أنها ترد بسرعة وحسم على كل تصريح أو كتاب يصدر بهذا الشأن، مشيرة إلى أن كل الوقائع التي حاول فيها اليهود سرقة التاريخ المصري أو تهويده كانت الردود فيه قوية وحاسمة وسريعة.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
مركز معلومات مجلس الوزراء
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
أرشيفية
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
بعثة أثرية كشفية
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات