أهالي «المساكن» في قنا يشتكون من سرقة شققهم بطريقة نقب الحوائط (ريبورتاج)




أهالي «المساكن» في قنا يشتكون من سرقة شققهم بطريقة نقب الحوائط (ريبورتاج)
جودة الخبر 94%
صورة بدون مصدر خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة بوابة فيتو بتاريخ 02/12/2017 12:08



تعد سرقة الشقق السكنية بوحدات الإسكان الاجتماعي بمنطقة المساكن في قنا، عن طريق النقب في الحائط أزمة تؤرق المواطنين الذين يعيشون بهذه المنطقة، خاصة أن الكثير منهم يسافر إلى أماكن بعيدة ويترك متعلقاته وأثاث منزله في تلك الشقق، إلا أن الظاهرة التي انتشرت في الفترة الأخيرة جعلت الجميع يستعين إما بالأبواب الحديدية أو عن طريق جمع مبلغ من سكان العقار لتعيين حارس له. وقال محمد على الزين "موظف": "وجدنا في الفترة الأخيرة الكثير من الشقق السكنية يتم سرقتها عن طريق فتح الحائط المجاور للباب الرئيسي للشقة السكنية، وجميع الشقق التي تم سرقتها في عقارات مغلقة وبعيدة عن أعين المواطنين المجاورين في العمارات السكنية المجاورة. وأضاف تامر محمود على "أحد السكان" على الرغم من وجود نقطة شرطة قريبة بمنطقة المساكن إلا أن السرقة لم تتوقف والجديد هي نقب الحائط وهذه عادة كانت في القديم وكانت تستخدم في القري لسرقة المواشي. ولفت إلى أن عودة هذه الجريمة يؤكد أن هناك عصابة تتبع نفس الأسلوب القديم وفي الغالب هذا النوع من السرقات لا يعرفه إلا عدد قليل من اللصوص حتى لا يعرفهم أحد وقال: "لذا فنحن نطلب الأجهزة الأمنية بضرورة أن يكون هناك ورديات ليلية تمر في شوارع المساكن حتى يكون هناك حركة دائمة أمنية في المكان". من ناحية أخرى أعلن مصدر أمني بمديرية أمن قنا، أنه يوجد في هذه المنطقة نقطة شرطة تعمل طوال 24 ساعة وتتلقي البلاغات والشكاوى فضلًا عن وجود دوريات راكبة تمر في جميع أنحاء المنطقة، وعلي الأغلب أن مثل هذا النوع من السرقات يتم في عقارات مهجورة. وأضاف المصدر في تصريح خاص لـ«فيتو»، أنه يجب على المواطنين المتضررين التوجه مباشرة إلى نقطة الشرطة وتقديم بلاغ رسمي بسرقة محتويات شققهم السكنية، وعلى الفور سيتم تشكيل فريق بحث للقبض على الجناة. وأكد سيد على محمد "أحد السكان" أن العقارات السكنية متفرقة وفي أماكن غير مضاءة الشوارع الخاصة بها وهذا يسهل كثيرًا على تلك العصابات التي تسعي لزعزعة الأمن وعدم الاستقرار، وقال: "نحن نطالب بإنارة الشوارع وتواجد كمائن في المناطق المتطرفة البعيدة حتى لايتم استخدامها في أغراض منافية للآداب خاصة أن المنطقة بها العديد من الطالبات يسكنون في عقارات أهالي".

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهات مختلفة
محمد على الزين "موظف"- تامر محمود على "أحد السكان"- سيد على محمد "أحد السكان" - مصدر أمني بمديرية أمن قنا
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
تصريحات للجريدة
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات