أولياء الأمور يثورون على وزير التعليم: «البيوت المصرية متتحملش» (ريبورتاج)




أولياء الأمور يثورون على وزير التعليم: «البيوت المصرية متتحملش» (ريبورتاج)
جودة الخبر 77%
تمييز عنوان مضلل صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة الدستور بتاريخ 13/11/2017 01:54



أثارت تصريحات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم الفني، الفترة الأخيرة عن تطبيق نظام تعليمي جديد من العام الدراسي المقبل، غضب أولياء الأمور على صفحات التواصل الاجتماعى. فقالت سماح أبو بكر ولي أمر، ومؤسسة جروب تمرد على المناهج التعليمية أحد جروبات التعليم علي الفيس بوك، اندهشت كثيرًا مما صدر من تصريحات للدكتور طارق شوقي وزير التعليم بخصوص الثانوية العامة الجديدة. وتابعت "أبو بكر"، أنه لا يمكن أن يتم مثل هذه التجربة أو النظام فى مرحلة مصيرية مثل الثانوية العامة وإنه من الأفضل تطبيق التجربة على الطلاب الذين سيلتحقون بالصف الأول الإعدادي العام القادم للمرور بكل مراحل التجربة والوقوف على كل السلبيات وضمان التدريب والتجريب قبل تطبيقها على المرحلة الثانوية. وأضافت "أبو بكر" أنه ما زال جميع أولياء الأمور يعانون من مشاكل التعليم الحقيقية على أرض الواقع، مثل كثافات الفصول والمدارس التي تعتبر العائق الأكبر والأهم فى عملية التعليم بل تم رصد العديد من القرى والكفور ليس بهم مدارس حكومية أساسًا وهى المناطق الأكثر احتياجا لهذه المدارس على اعتبار أن وجود مدرسة هو البنية الأساسية للعملية التعليمية. وفى ذات السياق، تضيف عفاف عدوى، ولي أمر، قائلة "لسنا ضد التطوير بل نحن من نطالب به منذ أكثر من ثلاث سنوات لكننا كنا نحلم بنظام جديد يصحح الأوضاع من الأساس ولا أتخيل أبدًا أن طلاب المرحلة الإعدادية بعد أكثر من تسعة سنوات من التعود على نظام تعليمي معروف انه يعتمد على الحفظ والتلقين ويبعد تمامًا عن البحث والاستكشاف سوف يطالبون بتطبيق هذا النظام التراكمي الجديد ونحن مازلنا لا نرى المناهج ولا الطالب ولا المعلم المعد لهذا النظام وأخشى كثيرا من تطبيق هذا النظام وكل القائمين على تطبيقه من طلاب ومعلمين على غير استعداد". من جانبها، قالت أماني محمود ولي أمر، إنها لا تتخيل أنه بعد حصول الطلاب على الشهادة الإعدادية وما يحمله هذا من معاناة تستمر لعام كامل أن تستمر المعاناة بدخول الصف الأول الثانوي الذي أصبح جزءًا من نتيجته يضاف لمجموع نتيجة الثانوية العامة، ولا تتخيل أيضًا أن تتحمل البيوت المصرية أربعة سنوات متتالية من التوتر والإرهاق وخاصة أنه من الواضح من خلال تصريحات الوزير أن الثانوية التراكمية المقررة على طلاب الصف الأول الثانوي العام القادم ستكون بنفس المناهج، بالإضافة لذلك ما يتم الحديث عنه من أنشطة بحثية تضاف للمجموع. وقالت جيهان زاهر، ولي أمر، إنها لا تتخيل ذلك وكيفية تحقيقه وتطبيقه بنجاح خلال أقل من عشرة أشهر وخاصة فى ظل ما يثار من شكاوى يومية من مشاكل الامتحانات أونلاين لطلاب مدارس ستيم للمتفوقين للعلوم والتكنولوجيا، والكثير من مشاكل حدثت للطلاب أثناء الامتحانات والتي كان من أهمها عدم جاهزية المدارس وسوء شبكة الإنترنت حتى كان الحل الوحيد هو إعادة تطبيق الاختبارات للطلاب لأكثر من مرة لضمان تسجيل الاختبار. واختتمت زاهر كلامها قائلة، "أعجبنى كثيرًا تعليق السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى حيث أشار أنه حتى ألان لم يتم التسويق والتعامل المباشر بين الناس وبنك المعرفة وهذا صحيح جدًا بالطبع"، وهنا اتسائل: "إذن كيف نُعد لنظام جديد مبنى على استخدام بنك المعرفة قبل الوصول للدرجة المثالية من ضمان التفاعل مع بنك المعرفة على كل المستويات".

مصدر الخبر

التقييم

هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
صفحات التواصل الاجتماعى.
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
الصحفي عرض التعليقات المواجهة لتصريحات وزير التربية والتعليم، ولم يلتفت لتصريحات مؤيدة من أجل احداث توازن، أو سؤال لمتخصص بالتربية والتعليم
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم الفني
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
غامض
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
الرأي المعارض
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات