عاجل.. ننشر أول صور للطلاب المصابين بـ"اشتباه تسمم" في كفر الشيخ (خبر)




عاجل.. ننشر أول صور للطلاب المصابين بـ"اشتباه تسمم" في كفر الشيخ (خبر)
جودة الخبر 67%
تمييز وجهة نظر واحدة عنوان مضلل صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة بوابة صحيفة الفجر بتاريخ 09/11/2017 01:41



حصلت بوابة "الفجر" الإلكترونية، على الصور الأولى للطلاب المصابين بـ"مغص" نتيجة تناول جرعة بلهارسيا أثناء اليوم الدراسي. وكان 25 طالبًا بمعهد دقلت الأزهري بمركز كفر الشيخ، قد أصيبوا بالمغص نتيجة تناول جرعة بلهارسيا أثناء اليوم الدراسي. وأعلنت غرفة عمليات إسعاف كفر الشيخ، برئاسة الدكتور أحمد الجنزوري، مدير مرفق المحافظة، عن تلقيها بلاغ من معهد دقلت الأزهري، يفيد بوجود عدد من الطلاب مصابين بمغص جماعي، وذلك بعد تناول جرعة البلهارسيا، كما تم نقلهم على إثرها لمستشفى العبور العام. وأضاف مرفق الإسعاف، أن عدد الطلاب المصابون حتى الآن قد ارتفع إلى 25 طالبًا، وتم رفع حالة الطوارئ بمستشفى التأمين الصحي، برئاسة الدكتور أحمد الكيلاني، واستدعاء الأطباء لعلاج الطلاب، مع توفير المستلزمات والأدوية في الاستقبال.



مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
لم يذكر المحرر من أين حصل على تلك الصور
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
الحالة الصحية الحالية للتلاميذ المصابين، ومدى علاقتها بالجرعة المتناولة، وهل كل الطلاب واجهوا نفس الأعراض أم لا، ومتى موعد خروجهم من المستشفى،
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
ابتعد المحرر عن التلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها
بصياغة العنوان (اشتباه بتسمم)، رغم أن الصور المرفقة توضح تعليق محاليل لجميع الطلاب، والمتن المكتوب أوضح (الإصابة بمغص)
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات