«مناحة إثيوبية» بسبب قرارات الملك «سلمان».. أديس أبابا تبكي «العمودي» أكبر ممولي سد النهضة.. توقيف الوليد بن طلال ينهي خطة استثمار الأمير إثيوبيًا.. و«صالح كامل» ضربة موجعة لـ«ديسالين» (ريبورتاج)




«مناحة إثيوبية» بسبب قرارات الملك «سلمان».. أديس أبابا تبكي «العمودي» أكبر ممولي سد النهضة.. توقيف الوليد بن طلال ينهي خطة استثمار الأمير إثيوبيًا.. و«صالح كامل» ضربة موجعة لـ«ديسالين» (ريبورتاج)
جودة الخبر 52%
ادانة مشتبه به تمييز وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة عنوان مضلل صورة بدون مصدر مصادر مجهولة خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة بوابة فيتو بتاريخ 06/11/2017 02:00



«مناحة إثيوبية» تعبير يصف ما تعيشه الحكومة الإثيوبية خلال الـ48 ساعة الماضية بسبب قرارات الملك سلمان عاهل الحرمين الشريفين بتوقيف 49 أميرا ومسئولا سعوديا وتجميد أرصدتهم. لم يكن الأمر حبًا في بعض الأمراء الموقوفين قدر ما هي المصلحة، خاصة أن قرارات الملك «سلمان» شملت محمود العمودي رجل الأعمال السعودي المقيم في إثيوبيا، ويعد أكبر المستثمرين والمساهم الرئيسي في سد النهضة. وتقدر ثروة العمودي بأكثر من 9 مليارات دولار، والغريب أنه كان يفاخر بدعمه ومساهمته الكبري في إنشاء سد النهضة الإثيوبي، حيث اعترف عبر موقعه الرسمي على الشبكة العنكبوتية، أنه ساهم بـ 88 مليون دولار في بناء سد النهضة. ووصفت الصحف الإثيوبية العمودي بأنه أكبر مستثمر أجنبي في أديس أبابا، وهو أول من تبرع في حملة تمويل سد النهضة التي دشنها رئيس الوزراء الراحل ميلس زيناوي، ومنح الحكومة الإثيوبية 88 مليون دولار لإنشاء السد. ويشارك رجل الأعمال السعودي الموقوف محمد العمودي في إنشاء سد النهضة من خلال شركاته المختلفة شركة «سالينى» الإيطالية، ويمد السد بالأسمنت من خلال مصنعين يتم توريد معظم إنتاجهما لإنشاء السد. كما يحتكر «العمودي» إنتاج الأسمنت في إثيوبيا وعبر مشاركة شركاته كمقاولي إنشاءات في سد النهضة وباقي السدود، وتركزت استثمارات العمودي في إثيوبيا على إقامة مشروعات منذ منتصف الثمانينات، في عهد حكومة منجستو هيلي مريم. ** ((الوليد بن طلال)) غضب أديس أبابا لم يكن بسبب «العمودي» فقط، لكن لأن القائمة شملت الوليد بن طلال أيضًا والذي بحث عددا من المشروعات في إثيوبيا خلال الفترة الماضية وكان ينتوي أن يبدأ فيها خلال الفترة المقبلة كما أوضحت مواقع إثيوبية. ** ((صالح كامل)) لم يكن للشيخ صالح كامل استثمارات في إثيوبيا، لكن الأمير الذي تم توقيفه خلال الساعات الماضية كان يُعد من وجهة النظر الإثيوبية همزة وصل يمكن اللجوء إليها في حالة احتدام الخلاف بين أديس أبابا والقاهرة. أبرز مثال على ذلك حضور الشيخ المصري السعودي صالح كامل لمؤتمر افتتاح قناة السويس والتعليق على كلمة رئيس الوزراء الأثيوبي «ديسالين»، ليظهر دوره القوى في هذا الملف.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
رصد المحرر للأوضاع عقب اعلان الهيئة السعودية الأخير
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
اختيار أهم المستوقفين وابراز علاقتهم بموضوع يمس القضية المصرية (سد النهضة الاثيوبي)
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
رأي السياسة المصرية (تعليق الرئيس السيسي) حول هذا الخبر
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
سد النهضة
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
"مناحة"
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك التزام بمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟
ليس هناك التزام بمبدأ المتهم بريء حتى تثبت إدانته
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
أشار المحرر إلى تمييز /أو تنميط المصدر

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات