انتخابات الطلاب.. عودة للحرم الجامعي بعد سنوات التجميد والمماطلة (تقرير)




انتخابات الطلاب.. عودة للحرم الجامعي بعد سنوات التجميد والمماطلة (تقرير)
جودة الخبر 92%
صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة الوطن بتاريخ 02/11/2017 07:10



تنتظر الجامعات المصرية بدء إجراءات انتخابات الاتحادات الطلابية المقرر لها شهر نوفمبر الجاري، بعد سنوات من التجميد والمماطلة من قبل وزارة التعليم العالي، وبسبب الظروف التي مرت بها البلاد منذ ثورة 25 يناير، وتَوقف إجراء الانتخابات لنحو 4 أعوام منذ آخر انتخابات أُجريت في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي عام 2012. واستمرت الاتحادات الطلابية مجمدة حتى أجريت انتخابات العام الدراسي 2015 - 2016، التي شهدت تجميد الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي السابق لاتحاد طلاب مصر بعد انتخابه لأسباب وصفها الطلاب ومن فازوا بمقاعد الاتحاد بأنها "سياسية بحتة"، وبرر الوزير القرار بوجود خطأ في الإجراءات وعدم قانونية الاتحاد، وواصلت وزارة "الشيحي" المماطلة في عملية إجراء انتخابات عام 2016 - 2017 بسبب إعداد لائحة طلابية جديدة أدت إلى عدم إجراء انتخابات العام الماضي، وظلت الجامعات بدون اتحادات طلابية. غياب الحركة الطلابية بعد قرار منع السياسة داخل الجامعات ولأول مرة تشهد الانتخابات الطلابية هذا العام غياب تام للحركة السياسية التي تواجدت على مر العصور داخل الحرم الجامعي، بعد قرار منع ممارسة أي أنشطة سياسية أو حزبية داخل الجامعات، فيما يغيب طلاب جماعة الإخوان الإرهابية بعد فصل العشرات منهم على خلفية قيامهم بالتظاهر وأعمال العنف داخل الجامعات. اعتراضات من الطلاب على بنود اللائحة وإلغاء اتحاد طلاب مصر وقالت مصادر بوزارة التعليم العالي، إنه سيتم توزيع اللائحة الطلابية على الجامعات خلال الأيام المقبلة بعد إرسالهم من مجلس الدولة، تمهيدًا لبدء إجراءات الانتخابات الطلابية، باللائحة الجديدة التي تم اعتمادها من مجلس الوزراء. وأضافت المصادر لـ"الوطن"، أنه على أقصى تقدير سيتم الإعلان عن جداول الانتخابات بداية من فتح باب الترشح وما يليه من إجراءات بداية شهر ديسمبر المقبل. وتشهد اللائحة الجديدة اعتراضات من قبل بعض أعضاء الاتحادات الطلابية المتبقية منذ انتخابات 2015 بسبب إلغاء اتحاد طلاب مصر، الذي وصفوه بـ"صمام الأمان للطلاب"، بالإضافة إلى اشتراط حضور نسبة 50%+1 من الطلاب لصحة الانتخابات. ومن بين المعترضين على اللائحة "اتحاد طلاب جامعة المنوفية، واتحاد طلاب جامعة طنطا، واتحاد طلاب جامعة أسيوط، واتحاد طلاب جامعة بنها، واتحاد طلاب جامعة المنصورة". من جانبه، أكد الدكتور عبدالوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس، رئيس لجنة إعداد اللائحة الطلابية بوزارة التعليم العالي، أن اللائحة الجديدة توافقية، مشددا على أن اللجنة استمعت لكافة الآراء الممكنة من الطلاب من خلال جامعاتهم، موضحًا لـ"الوطن"، أنه تم إرسال المسودة الأولية والنهائية للائحة للجامعات لإبداء الرأي فيها قبل إرسالها لمجلس الوزراء، وتم التوافق عليها.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهات مختلفة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
أرشيفية
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
الإجابة على أسئلة: هل توجد اشتراطات أمنية فيمن يترشح لإتحاد الطلاب بالكلية والجامعة؟ وهل تسمح اللائحة بإدراج تيارات دينية ضمن المرشحين، وما موقف المرشحين المحتملين من حريات إبداء الرأي كافة وتضامنهم مع دعوات التظاهر بالجامعة، ودعم الكتاب الجامعي، ودعم العلاج لغير القادرين وتوسيع مظلته، وغيرها من قضايا الطالب الجامعي
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/20 07:32

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات