طائرة عملاقة فى "جوف الهرم".. علماء يكتشفون تجويفا يسع 200 مقعد بهرم خوفو.. جدل واسع بين الباحثين والمتخصصين.. فيزيائيون: النتائج مذهلة.. زاهى حواس: عارفينها من 20 سنة.. وآخرون: سنستكشفها بطائرات دون طيار (تقرير)




طائرة عملاقة فى "جوف الهرم".. علماء يكتشفون تجويفا يسع 200 مقعد بهرم خوفو.. جدل واسع بين الباحثين والمتخصصين.. فيزيائيون: النتائج مذهلة.. زاهى حواس: عارفينها من 20 سنة.. وآخرون: سنستكشفها بطائرات دون طيار (تقرير)
جودة الخبر 83%
عنوان مضلل

تم نقل النص عن جريدة اليوم السابع بتاريخ 02/11/2017 07:00



نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، تقريرا مطولا عن قيام فريق من الفيزيائيين برصد هيكل هرم خوفو عبر تقنية "التصوير المقطعى المونائى"، من أجل استكشاف غرف محتملة بالهرم الأكبر. وأشار التقرير إلى أن هذه التقنية الجديدة بإمكانها اختراق جدارات الهرم، للكشف عن المزيد من أسرار الهرم الداخلية، مبينة عن أن الفريق استطاع الكشف عن وجود مساحات فارغة داخل الهرم. من جانبه، وصف كريستوفر موريس، عالم فيزياء أجرى أبحاثا باستخدام تقنية التصوير المقطعى الأيونى بمختبر لوس ألاموس، بالولايات المتحدة الأمريكية، النتائج بالمذهلة. وفى المقابل، انتقد علماء الأثار نتائج الدراسة السابقة، حيث أكد "مارك لينر"، وهو عالم مصريات، إن العمل السابق أظهر أن المصريين القدماء على الأرجح شيدوا فجوات فى أهراماتهم، وأن الفراغات التى وجدها الفريق ليست شيئا خاصا أو جديدا. ووفقا للصحيفة الأمريكية، انتقد الدكتور زاهى حواس، عالم المصريات، وزير الآثار الأسبق، النتائج التى توصل إليها العلماء، مؤكدًا أن الثغرات التى وجدها العلماء معروفة منذ عقدين على الأقل، ولا تقدم شيئا. بدوره، رد هانى هلال، أحد المشاركين بمشروع "اسكان بيراميدز"، على الانتقادات قائلا: إنه من وجهة نظر هندسية، فإنه ليس من المنطقى أن يكون هذا الفراغ الكبير الهدف منه تخفيف الضغط. وقال إن الخطوات التالية هي إجراء مناقشة دولية مع علماء الآثار لمعرفة الغرض من تلك الفجوات، متابعا: قد يستخدم العلماء طائرات بدون طيار لاستكشاف الفراغ بمجرد حصولهم على مزيد من المعلومات حول هذا الأمر، "لكننا متأكدون من وجود فراغ". كان علماء، أعلنوا، اليوم، الخميس، اكتشاف تجويف ضخم "بحجم طائرة" فى هرم خوفو. وأوضح مهدى الطيوبى، أحد مديرى مشروع "اسكان بيراميدز" الذى يقف وراء الاكتشاف أن التجويف "كبير جدا بحيث إنه بحجم طائرة تتسع لـ200 مقعد فى قلب الهرم". ومنذ نهاية العام 2015، تقوم هذه المهمة المؤلفة من علماء مصريين وفرنسيين وكنديين ويابانيين بمسح داخل الهرم مستخدمة تكنولوجيا متطورة لا تحتاج إلى الحفر لاكتشاف فراغات أو بنى داخلية محتملة غير معروفة ولإلقاء ضوء إضافى على طرق البناء التى لا تزال غامضة. وشيد هرم خوفو المعروف بالهرم الأكبر والبالغ طوله 146 مترا وهو أحد عجائب الدنيا السبع فى العالم القديم، قبل أكثر من 4500 سنة على هضبة الجيزة قرب القاهرة، إلى جانب أبى الهول. وخوفو هو ثانى فراعنة الأسرة الرابعة "القرن السادس والعشرون قبل الميلاد"، ويحوى الهرم ثلاث غرف معروفة، وقد بُنى على غرار باقى أهرامات مصر كمقبرة للفرعون. وجاء فى الدراسة التى نشرت الخميس فى مجلة "نيتشر" أن التجويف الذى سماه الباحثون "الفراغ الكبير"، طوله 30 مترا وهو مشابه للحجرة الكبرى فى الهرم، وهو يبعد أربعين إلى خمسين مترا عن حجرة الملكة فى قلب الهرم.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهات مختلفة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها
مقتطفات من الصحيفة
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
نوعية الآشعة المستخدمة في الاكتشاف الأثري
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
مضلل تماما
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
غامض

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات