«الدستور» تحقق فى أزمة إغلاق 4 كنائس خلال 10 أيام بالمنيا (تحقيق)




«الدستور» تحقق فى أزمة إغلاق 4 كنائس خلال 10 أيام بالمنيا (تحقيق)
جودة الخبر 88%
صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة الدستور بتاريخ 30/10/2017 08:51



طفت أزمة إغلاق ٤ كنائس تابعة للأقباط الأرثوذكس فى محافظة المنيا، على السطح من جديد، بعد الانتقادات التى وجهها الأنبا مكاريوس، أسقف عام كنائس المنيا وأبوقرقاص، للمسئولين، متسائلًا: «هل الصلاة جريمة يعاقب عليها الأقباط؟» وقال الأنبا مكاريوس، إن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، التزمت الصمت لمدة أسبوعين بعد إغلاق إحدى الكنائس فى ٢٢ أكتوبر الجارى، أملًا فى أن يؤدى المسئولون دورهم الذى ائتمنتهم الدولة عليه، مشيرًا إلى أن الصمت تسبب فى تطوّر الأمر للأسوأ، إذ أُلحِقَت بالكنيسة الأولى التى أُغلِقَت ٣ كنائس أخرى. وأشار الأنبا مكاريوس إلى أنه عندما يشبّ أى خلاف أو يحدث اعتداء، فالبديل الأول هو غلق الكنيسة والضغط على الأقباط فقط دون عقاب المعتدين. وقال اللواء عصام البديوى، محافظ المنيا، خلال بيان له، إن المحافظة بكل أجهزتها ومسئوليها يؤمنون إيمانًا راسخًا بحق كل مصرى فى أداء شعائره الدينية بكل حرية ويسر، وإنه منذ تسلمه عمله فى سبتمبر ٢٠١٦، يضع قضية دور العبادة وتيسير الصلاة بها، خاصة المسيحية، على أولوية اهتماماته، مضيفًا: «لا يمكن أن تُحل مشاكل الكنائس بشكل يعطى انطباعًا بأن أجهزة الدولة منحازة إلى طرف على حساب الآخر». نواب المحافظة يلتقون رئيس الوزراء قريبًا.. والبابا يتابع بـ«التقارير» قال النائب مجدى ملك، عضو مجلس النواب عن حزب «المصريين الأحرار» فى المنيا، إن المجلس حاليًا فى إجازة برلمانية، إلا أن الأحداث الطارئة دفعته للنزول إلى القاهرة، لتحديد موعد للقاء رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل والجهات المسئولة بنواب المحافظة، لطرح ملف كنائس المنيا المُغلقة بشكل يحفظ للوطن سلامته وأمنه وأمانه. وأكد «ملك» أنه يتوقع أن تنتهى الأزمة قريبًا وبشكل يُرضى المواطنين المصريين، موضحًا أنه لا يوجد ما يمنع المواطن المصرى من الصلاة، سواء كان مسلمًا أو مسيحيًا، لافتًا إلى وجود توقعات بانتهاء الأزمة بفتح الكنائس عما قريب. والتزم البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الصمت حيال الأزمة، ولم يُصدر بيانًا عبر المركز الإعلامى للكنيسة أو على لسان القس بولس حليم، المتحدث الرسمى للكنيسة. وأكدت مصادر كنسية مُطلعة، أن البابا يُتابع عن كثب كل التطورات التى تجرى بالمنيا خطوة تلو الأخرى، سواء من جهة الكنيسة أو الدولة، فى إشارة إلى أنه يتلقى تقارير دورية عن الوضع، مع وجود تأكيدات على التواصل بين المقر البابوى بكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس الكُبرى بالعباسية، والكنيسة فى المنيا. لجنة تقنين الأوضاع تبحث مستندات 50 منزلًا تحولت إلى كنائس قالت مصادر كنسية، إن إيبارشية المنيا وأبوقرقاص تقدمت بما يُقارب من ٥٠ مستندًا تخص ٥٠ كنيسة تحتاج إلى تقنين أوضاعها قانونيًا، الأمر الذى ترتب عليه تسليم الأوراق الكاملة لتلك الكنائس والمبانى الخدمية إلى اللجنة المُشكلة من قبل مجلس الوزراء، قبيل ٢٨ سبتمبر الماضى للحصول على التراخيص اللازمة من أجل إتمام طقوس الصلاة بها. وأوضحت أن اللجنة من المقرر أن تبدأ البت فى تلك المستندات التى تشمل أوراق الملكية وأوراق الحالة الإنشائية التى تُثبت سلامتها من عدمه، خلال الفترة المقبلة. وأشارت إلى أن الكنيسة تقدمت بأوراق الكنائس حتى التى كانت فى الأصل منازل صغيرة، وبدأت الكنيسة الصلاة بها بناء على مواءمات أمنية، مثل كنيستى كوم اللوفى، وقرية الفرن وغيرهما من الكنائس التى شهدت أزمات خلال الفترة الماضية. وأكدت المصادر، أن نواب المحافظة سيعقدون لقاءات مكثفة مع محافظ المنيا، بحضور عدد من القساوسة النواب عن الأنبا أرسانيوس، مطران المنيا وأبوقرقاص، والأنبا مكاريوس الأسقف العام. وأضافت أن اللقاءات ستبحث مصير الكنائس الأربع المُغلقة فى قرية القشيرى وعزبة حنا ومبنى خدمات كوم اللوفى. ودعا الباحث القبطى سليمان شفيق، الرئيس عبدالفتاح السيسى، للتدخل لوضع حلول لأزمة إغلاق الكنائس، من خلال تشكيل لجنة محايدة من الرئاسة لبحث الأوضاع فى المنيا من مختلف الجوانب. الأهالى: قلة متعصبة من الطرفين تثير الفتنة قال «محمد.ع» أحد مواطنى قرية «القشيرى» بأبوقرقاص، إن قلة قليلة جدًا من المتعصبين من الطرفين، يشعلون الفتنة والفرقة بين أهالى القرية، نافيًا وجود خلاف أو اعتداءات على الأقباط خلال أدائهم الصلاة، وأوضح أن من يشعل الفتنة يشيع أن المسيحيين سيقومون بالصلاة داخل الكنائس المغلقة وداخل بيوتهم تحديًا للمسلمين ورغمًا عنهم. وأضاف «صبحى. ف. ص» أحد مواطنى «عزبة زكريا» بمركز المنيا، أن مناوشات وقعت بالفعل بين بعض المسلمين والمسيحيين، وأنه لا بد من تدخل المسئولين بالدولة لحل هذه المشاكل، وتوفير كنائس بالقرى

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهات مختلفة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
رأي الجهة المصرحة ببناء دور العبادة، ومعرفة الوضع القانوني للأماكن التي تحتاج تقنين وأيضا، المتحدث باسم الكنيسة بالقاهرة، ومحاولة توصيل الصوت للجهات المسئولة فضلا عن ان المصادر المستخدمة (مجهلة) وغير موثقة بدليل
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات