مفاجأة في تحليل «DNA» لجثتي مركب البرلس الغارق.. إحداهما ليست للشقيقين




مفاجأة في تحليل «DNA» لجثتي مركب البرلس الغارق.. إحداهما ليست للشقيقين
حوادث وقضايا / خبر
جودة الخبر 33%
انتهاك خصوصية نشر بدون استئذان مصدر غير مناسب عنوان مضلل صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة الوطن بتاريخ 13/01/2022 12:44

شارك على  
المحرر - سمر عبد الرحمن


أكد مصدر مطلع على تحقيقات حادث مركب البرلس، لـ«الوطن»، ظهور نتيجة تحليل «DNA» لجثتي مركب البرلس الغارق منذ 16 يوما، وذكر أن إحدى الجثتين ليست للشقيقين إبراهيم ومحمد أحمد الجمال، وإنما لشخص آخر يرجح أن تكون لزوج اختهما حمادة بكري، أو ابن خالتهما يوسف عبدربه قاسم، الأمر الذي دفع جهات التحقيق لطلب عينة من والدي «البكري» و«قاسم»، لتحليلهما ومعرفة هوية الجثة الأخرى.

وقال المصدر، إن عينة «DNA» التي جرى تحليلها في معامل وزارة الصحة بطنطا، أظهرت أن إحداها لأحد الأشقاء الأربعة، بينما الأخرى لشخص آخر، وجرى استمرار التحفظ على الجثتين بمشرحة مستشفى اليوم الواحد برأس البر في دمياط لحين انتهاء باقي التحقيقات، وتحديد هوية الجثة الأخرى.

تحليل عينة من والدي «حمادة» و«يوسف»
من جانبه، أكد يونس عبد الرازق، عضو مجلس النواب عن دائرة البرلس والحامول وبيلا لـ«الوطن»، أن جهات التحقيق أمرت بأخذ عينة من والدي حمادة بكري ويوسف قسام، اليوم الأربعاء، لتحليلها بنفس المعامل الخاصة بوزارة الصحة، مشيرا إلى أنه على تواصل دائم مع جهات التحقيق ووزارة الصحة لسرعة إعلان النتائج حتى يرتاح أهالي البرلس بدفن جثامين أبنائهم.

أضاف «عبد الرازق»، أن إحدى الجثتين من الممكن أن تخص زوج شقيقة الأشقاء الأربعة، أو ابن خالتهم، إذ يُرجح أن تكون لأقارب الأشقاء الأربعة المفقودين معهم بنفس الحادث.

وطمأن النائب الأهالي بأن البحث لازال جاريا عن باقي الجثث المفقودة، وناشدهم بانتظار نتيجة تحليل «DNA»، للجثة الأخرى.

البحث عن باقي الجثامين المفقودة
فيما يستمر البحث عن الجثامين الأربعة المفقودين في المياه، بواسطة 4 مراكب، منها مركبان حربيان ومركبان تابعتان لمعهد علوم البحار، ويجرى البحث على نحو 1800 كيلو مترا بداية من آخر إحداثية خاصة بالمركب الغارق بين محافظتي بورسعيد ودمياط، وصولا لأبعد نقطة يمكن البحث فيها على الجثامين.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها

كان على الموقع ذكر المصور أو مصدر الصورة سواء كانت وكالة إخبارية أو وسيلة إعلامية.

هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر بعض مصادر المعلومات

المحررة استعانت بمصدر مجهول الهوية لتوضيح المعلومات الواردة في الخبر، والخاصة بتحقيقات حادث البرلس.

-ووثقت المحررة تصريح النائب يونس عبد الرازق بشكل خاص للوطن.

هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد

لم يتمكن فريق أخبار ميتر من التأكد من صحة المعلومات الواردة في الخبر؛ نظرًا لصعوبة تتبع المصدر المجهول وتوثيق تصريحه.

هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر غير مناسب

المحررة استعانت بمصدر مجهول، بدون توضيح مدى صلته الوثيقة بالموضوع؛ للتعليق عليه والإدلاء بتفاصيل حوله.

- واستعانت المحررة أيضَا بعضو بمجلس النواب عن دائرة البرلس، وهو يعد مصدرًا مناسبًا.

هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان غير موضوعي وغير دقيق

المحررة لم توضح أن المعلومة التي ذكرتها في العنوان جاءت على لسان مصدر مجهول، وليست في إطار معلن ورسمي وموثق، وقد لا تكون صحيحة.

هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
انتهك المحرر خصوصية الأفراد

المحررة نشرت صورة زوجات الصيادين المفقودين بمركب البرلس، وهم في حالة حزن، وكذلك أسماء الضحايا، وهو ما يعد انتهاكًا لخصوصيتهم.

هل استأذن المحرر صاحب المحتوى المكتوب /أو المصور قبل نشره؟
لم يستأذن المحرر صاحب المحتوى المكتوب /أو المصور قبل نشره

المحررة لم توضح أنها استأذنت زوجات الصيادين المفقودين بمركب البرلس، قبل نشر صورتهم وهم بتلك الحالة.

تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2022/01/20 04:03

تعليق المقيم

المحررة استعانت بمصدر مجهول بدون توضيح سبب التجهيل، كما لم تذكر مدى صلة ذلك المصدر الوثيقة بالموضوع. وقامت بنشر صورة زوجات ضحايا مركب البرلس وأسماء المفقودين، وهو ما يعد انتهاكًا لخصوصيتهم. والموقع لم يوثق صورة الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات