اعترافات قاتل خالته بقنا: تخيلت أننى جئت لطلب حاجة منها .. وقالت "عايز حاجة أعملهالك"




اعترافات قاتل خالته بقنا: تخيلت أننى جئت لطلب حاجة منها .. وقالت "عايز حاجة أعملهالك"
جودة الخبر 79%
تمييز وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر محتوى مسروق خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة الموجز بتاريخ 18/10/2017 10:29



اليوم السابع - قنا – هند المغربى شباب مستهتر وأحاديث ليس لها أساس من الصحة، كانت السبب فى مقتل ربة منزل على يد نجل شقيقتها الشاب خنقًا، بعد أن وسوس له بعض أصدقاء السوء عن سوء تصرفات خالته و"زوجة والده سابقا" والتى قامت بتربيته وأشقائه والعطف عليهم والاهتمام بهم بعد أن تزوجت من والدهم عقب وفاة شقيقتها منذ سنوات لرعايتهم، لتكون نهاية حياتها على يد أحدهم. تلقى اللواء علاء محمود العياط مدير أمن قنا، إخطارًا يفيد العثور على جثة صفاء.ع.ح، 41 سنة، ربة منزل، ملقاة بمنزلها وبها آثار ضرب ونزيف بالأنف وبسؤال أفراد عائلتها اتهموا رائد.م.ح، 23 سنة، عامل، نجل شقيق المجنى عليها بسبب خلافات عائلية بينهما، وتم تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء أشرف رياض مدير المباحث. وأفادت التحريات، أن المتهم تسلل إلى منزل المجنى عليها وأقتحم غرفة نومها وتعدى عليها بالضرب وأطبق بيديه على رقبتها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة وتركها جثة هامدة وفر هاربًا، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتتولى التحقيقات، حيث تمكنت قوة أمنية من إلقاء القبض على المتهم، وإحالته للنيابة العامة لتتولى التحقيقات. وأكد المتهم، خلال اعترافاته أن خالته كانت متزوجة من والده قائلاً "قامت برعايتنا أنا وأشقائى لسنوات طويلة، مشفناش منها غير كل خير"، إلا أن بعض الشباب المستهتر بالقرية والأهالى أطلقوا عليها شائعات عن سوء تصرفاتها، ووسوس لى بعضهم وعايرنى آخرون، على الرغم من تأكدى من حسن خلقها وطيبتها، إلا أننى أصبت بحالة نفسية سيئة استغلها شيطانى وخطط لى بالتخلص منها، لإنهاء هذه الشائعات التى يرددها البعض من أهالى القرية لى، كلما شاهدونى مما أثار غضبى وجنونى". وأضاف المتهم، وفى لحظة تمكن منى الشيطان وخططت ودخلت إلى منزلها الذى أعرفه عن ظهر قلب وتسللت إلى حجرة نومها التى تقع فى الطابق الثانى، حيث كانت نائمة وبمجرد دخولى شعرت بتحركاتى بالغرفة، إلا أنها فور مشاهدتها لى تخيلت أننى جئت لطلب حاجة منها، وقالت "عايز حاجة أعملهالك"، وبدأت بضربها بعنف شديد بعصا سقطت بعدها على الأرض وسط الدماء، وقمت بخنقها بيدى حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وتركتها وهربت خوفًا من اكتشاف ارتكابى للواقعة، إلا أننى أعيش حالة من الندم الشديد لقتلى لمن كانت بمثابة أمى".



مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
رأي المحررة وتجميعها للأخبار الصادرة عن بيانات الحوادث بالداخلية
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
اليوم السابع
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل استأذن المحرر صاحب التسجيلات أو الصور الشخصية المعروضة بالمحتوى؟
غير محدد
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات