بأياد مصرية 100%.. نجاح تجربة محاكاة نقل مركب الشمس للمتحف الكبير




بأياد مصرية 100%.. نجاح تجربة محاكاة نقل مركب الشمس للمتحف الكبير
منوعات / خبر
جودة الخبر 92%
مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة الوطن بتاريخ 17/07/2021 11:21

شارك على  
المحرر - رضوى هاشم


أجرى المتحف المصري الكبير، اليوم الجمعة، التجربة النهائية لمحاكاة نقل مركب خوفو الأولى، والمعروف باسم «مركب الشمس»، من مقر اكتشافه خلف الهرم الأكبر لمقره الجديد بالمتحف المصري الكبير، وذلك بعد نجاح تجربة النقل الأولى للصندوق الحديدي، الذي أعد للتأكّد من جاهزية العربة التي جرى تصنيعها في بلجيكا خصيصًا للمهمة، وستنقل المركب الأول دون تفكيكه.

وقال اللواء عاطف مفتاح المشرف العام على المتحف المصري الكبير، إن عملية النقل النهائية ستكون خلال أسابيع، وبأياد مصرية 100%، مشيرا إلى أن خطة نقل المركب دون تفكيك عرضت على رئيس الجمهورية، للتصديق والموافقة على نقله.

وتابع: «بدأنا تنفيذ خطة نقل المركب من خلال عربة بلجيكية الصنع ستدخل إلى المبنى الذي يحوي المركب، وتضع الصندوق الحديدي حوله، ومن ثم ستقوم برفع الصندوق والتحرك به على قناطر حديدية من الهرم للمتحف الكبير، في مسار محدد جرى اختباره خلال تجربتين، للتأكد من مرورها بسلاسة».


وأضاف المشرف العام على المتحف المصري الكبير: «تهدف التجربة، إلى اختبار كفاءة العربة وقدرتها على التحمل أثناء السير على المحاور والطرق المختلفة صعودا وهبوطا، بالإضافة إلى اختبار  قدرتها على المناورة في المنحنيات وفروق الارتفاعات بالطرق والكباري وهي تحمل أوزانًا مماثلة لوزن المركب، ونموذجًا للهيكل المعدني الواقي لها، وبنفس الطول والعرض، وكل ذلك جرى بنجاح استعدادا للحدث».


وأشار إلى أن التجربة هدفها التأكد من جاهزية نقل المركب هندسيًا، والتأكّد من عدم تعرضه لأي اهتزازات وقياس المطالع والمنخفضات وحساب تأثير ذلك على العربة، ورصد أي اهتزاز وما إن كانت هناك نسبة ولو ضئيلة لوصول الاهتزاز لجسم المركب.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها

الصور عليها شعار المتحف المصري الكبير، وهو ما يعد توثيقًا لها.

هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات

المحررة لم توضح كيف حصلت على المعلومات الواردة في الخبر والخاصة بإجراء المتحف المصري الكبير تجربة محاكاة نقل مركب خوفو من مقر اكتشافه خلف الهرم الأكبر لمقره الجديد بالمتحف، كما لم تذكر أين تم نشر تلك التفاصيل بالضبط.

هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح

تأكد فريق أخبار ميتر من صحة المعلومات الواردة في الخبر والخاصة بإجراء المتحف المصري الكبير تجربة محاكاة نقل مركب خوفو من مقر اكتشافه خلف الهرم الأكبر لمقره الجديد بالمتحف، والمنشورة عبر حساب المتحف المصري الكبير على فيسبوك.

هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع

المحررة قدمت تغطية جيدة حول موضوع تجربة محاكاة نقل مركب خوفو الأول إلى المتحف المصري الكبير، كما أرفقت خبرًا متعلقًا يساعد القارئ على فهم مزيد من التفاصيل حول الموضوع:

هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2021/07/17 12:22

تعليق المقيم

المحررة لم توضح كيف حصلت على  تفاصيل إجراء المتحف المصري الكبير تجربة محاكاة نقل مركب خوفو من مقر اكتشافه خلف الهرم الأكبر لمقره الجديد بالمتحف، كما لم تذكر أين تم نشر تلك المعلومات، والموقع لم يوثق صورة الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات