"الأعلى للإعلام" يدعو كبار الصحفيين والإعلاميين لبحث مواجهة أكاذيب الإعلام المعادى ورأب الصدع مع وزير الدولة للإعلام




"الأعلى للإعلام" يدعو كبار الصحفيين والإعلاميين لبحث مواجهة أكاذيب الإعلام المعادى ورأب الصدع مع وزير الدولة للإعلام
محلي / خبر
جودة الخبر 67%
تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة اليوم السابع بتاريخ 22/10/2020 01:07

شارك على  
المحرر - محمد السيد


وجه المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الدعوة لرئيسى الهيئتين الوطنية للصحافة والوطنية للإعلام، ورؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة وكبار الصحفيين والإعلاميين للاجتماع يوم الإثنين القادم 26 أكتوبر الساعة 11 صباحاً، وذلك لمناقشة آخر المستجدات على الساحة الإعلامية، وبحث مقترحات مواجهة وسائل الإعلام المعادية، التى تبث أكاذيباً وشائعات تتناول الشأن المصرى، وطرق مواجهاتها وإعلاء الحقائق، فى ضوء الشفافية والدفاع عن ثوابت الدولة المصرية.  

وناشد المجلس الزملاء الصحفيين والإعلاميين في بيانه بالتوقف عن تناول ما يثار بشأن الأزمة الأخيرة المتعلقة بوزير الدولة للإعلام، وذلك رأباً للصدع ولم الشمل وعدم السماح بتفاقم ردود الأفعال السلبية واتساع الهوة واستغلال وسائل الإعلام المعادية لما يثار من مناقشات.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها

كان على الموقع ذكر المصور أو مصدر الصورة سواء كانت وكالة إخبارية أو وسيلة إعلامية

هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات

لم يذكر المحرر مصدر المعلومات الواردة فى الخبر، واكتفى بذكر المجلس الأعلى للإعلام.

هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح

استطاع فريق أخبار ميتر التأكد من صحة المعلومات الواردة فى الخبر من خلال الحساب الرسمى لصفحة المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عبر موقع الفيسبوك.

هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية

أغفل المحرر تقديم تفاصيل جوهرية تعين القارئ على فهم سياق الأحداث، وهى أن هناك أزمة يشهدها وزير الإعلام بعد ما أعلن أن نسبة كبيرة من الشباب لا يشاهدون التليفزيون أو يقرأون الصحف وبالتالى لابد من التفكير فى نمط هؤلاء الشباب، مما جعل عدد كبير من الإعلاميين والصحفيين يهاجمونه، ويعتبرونه يحرض على تليفزيون الدولة وصحفها، مما جعل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام يعقد اجتماعا مع الصحفيين والإعلاميين بهدف توضيح الصورة لهم، ولكن العدد الذى كان المفترض حضوره، كان كبيرا، فطلب الوزير ممثلا للمجلس أن يتم عقد الاجتماع على أكثر من مرة فانسحب بعض الصحفيين واعتبروا الأمر فيه أهانة لهم.

هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2020/10/22 01:32

تعليق المقيم

لم ينسب الموقع الصورة لمصدرها، ولم يذكر المحرر مصدر المعلومات الواردة فى الخبر، وكان العنوان موضوعى ودقيق، وكانت الصورة مناسبة للمحتوى المكتوب، وكان المصدر مناسب للأحداث، وأغفل المحرر تقديم تفاصيل جوهرية وهى أن هناك أزمة يشهدها وزير الإعلام بعد ما أعلن أن نسبة كبيرة من الشباب لا يشاهدون التليفزيون أو يقرأون الصحف وبالتالى لابد من التفكير فى نمط هؤلاء الشباب، مما جعل عدد كبير من الإعلاميين والصحفيين يهاجمونه، ويعتبرونه يحرض على تليفزيون الدولة وصحفها، مما جعل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام يعقد اجتماعا مع الصحفيين والإعلاميين بهدف توضيح الصورة لهم، ولكن العدد الذى كان المفترض حضوره، كان كبيرا، فطلب الوزير ممثلا للمجلس أن يتم عقد الاجتماع على أكثر من مرة فانسحب بعض الصحفيين واعتبروا الأمر فيه أهانة لهم.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات