محافظ القاهرة : قبول كافة طلبات التصالح على مخالفات البناء




محافظ القاهرة : قبول كافة طلبات التصالح على مخالفات البناء
اقتصاد / خبر
جودة الخبر 67%
تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة بوابة الوفد الإلكترونية بتاريخ 30/09/2020 09:02

شارك على  
المحرر - محمود عبد المنعم


وجه اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، رؤساء الأحياء بالتواجد الدائم في المراكز التكنولوجية والأماكن التي يتم فيها تلقي طلبات التصالح على مخالفات البناء لتذليل كافة العقبات التي تواجه المواطنين والرد على استفساراتهم .

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس التنفيذي لمحافظة القاهرة برئاسة اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة وحضور السكرتير العام  والسكرتير المساعد  و نواب المحافظ ورؤساء الأحياء ومديري الهيئات والمديريات .

وشدد محافظ القاهرة على قبول كافة الطلبات وعدم رفض أي طلب مشيرا إلى أن اللجنة هي المسئولة عن البت في تلك الطلبات بعد مراجعتها ، لافتا إلى أنه تم زيادة عدد العاملين في تلك المراكز للتيسير على المواطنين مشيرا إلى أنه سيتم إثابة العاملين تقديرا لمجهوداتهم.



مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها

كان على الموقع ذكر المصور أو مصدر الصورة سواء كانت وكالة إخبارية أو وسيلة إعلامية

هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات

لم يذكر  المحرر مصدر المعلومات الواردة فى الخبر، واكتفى بذكر اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة

هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح

تأكد فريق أخبار ميتر من صحة المعلومات الواردة فى الخبر من خلال الحساب الرسمى لصفحة محافظة القاهرة على الفيسبوك.

هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية

أغفل المحرر تقديم تفاصيل جوهرية تعين القارئ على فهم سياق الأحداث، ومنها أن قانون التصالح  رقم 17 لسنة 2019، وهو يقوم على  تصالح السلطات في مخالفات البناء، التى ارتكبت بالمخالفة لأحكام القوانين المنظمة للبناء، بعد دفع غرامة تبدأ من 50 جنيه وتصل إلى 2000 جنيه للمتر.

هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2020/09/30 09:46

تعليق المقيم

لم ينسب الموقع الصورة لمصدرها، ولم يذكر المحرر مصدر المعلومات الواردة فى الخبر، وكان العنوان موضوعى ودقيق، وكانت الصورة مناسبة للمحتوى المكتوب، وكان المصدر مناسب للأحداث، وأغفل المحرر تقديم تفاصيل جوهرية تعين القارئ على فهم سياق الأحداث.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات