8 فتيات خلف القضبان.. «تيك توك» بوابة الدخول إلى سجن النساء (تقرير)




8 فتيات خلف القضبان.. «تيك توك» بوابة الدخول إلى سجن النساء (تقرير)
حوادث وقضايا / تقارير
جودة الخبر 80%
صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة المصري اليوم بتاريخ 15/09/2020 09:31

شارك على  
المحرر - حمدي دبش


خلف قضبان سجن القناطر وزنزانة الحبس الاحتياطي تقضي 8 فتيات وسيدات، وجهت النيابة العامة لهن تهم «العري وممارسة أعمال منافية للآداب العامة على تطبيق التك توك، بهدف تحقيق الشهرة والثراء السريع».

اليوم بعد قرار النيابة العامة بتحويل هدير الهادي إلى المحاكمة الجنائية، تستعرض «المصري اليوم» حكايات بنات وسيدات تم القبض عليهن خلال الشهور الأخيرة.

حنين حسام- 19 عاماً

نشرت مقطع فيديو على تطبيق «تيك توك» طلبت فتيات تتراوح أعمارهن بين 18 و19 سنة، لإنشاء حسابات على منصة «تيك توك»، وفتح الكاميرا والدردشة مع بعض المستخدمين، واعدة إياهن بالحصول على مبالغ مالية تتراوح بين 36 دولارا وحتى 3 آلاف دولار، وذلك حسب حجم التفاعل مع فيديوهاتهم، وبعد البلاغات التي قدمت ضدها تم القبض عليها وتقديمها للمحاكمة التي عاقبتها بعامين حبس وغرامة 300 ألف جنيه.

مودة الأدهم- 22 عاماً

عُرفت إعلامياً بـ«فتاة التيك توك»، تصدر اسمها محرك البحث جوجل في الفترة الأخيرة، بسبب الفيديوهات التي تظهر فيها بملابس جريئة على التطبيق، ألقت قوات الأمن القبض عليها ووجهت إليها تهمة التعدي على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، بإنشاء وإدارة حسابات خاصة عبر الإنترنت لارتكاب تلك الجريمة، وخلال التحقيقات اعترفت «مودة» بتصوير نفسها عارية من أجل جمع الأموال، وعاقبتها المحكمة الاقتصادية بالسجن عامين وغرامة 300 ألف جنيه.

منة عبدالعزيز -18 عامًا

عبر مقطع فيديو أثار جدلا كبيرا خرجت فتاة التيك توك منة عبدالرازق الشهيرة بمنة عبدالعزيز، تتهم شابا يدعى مازن باغتصابها وتصويرها هو وأصدقائه، عارية وفي أوضاع مخلة رغما عنها، وانتشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعى، وتم القبض عليها وتواجه الفتاة تهم نشر الفسق والفجور وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعى.

منار سامي، 30 عاماً

فتاة من محافظة كفر الشيخ، عرفت بتقديم فيديوهات الرقص والعري على تطبيقي «تيك توك» و«أنستجرام»، وتم القبض عليها بتهمة التحريض على الفسق وصناعة فيديوهات خادشة للحياء، وذلك أثناء وجودها مع صديق لها في مدينة بنها بمحافظة القليوبية، ووجهت لها النيابة تهمة تقديم فيديوهات خادشة للحياء تتضمن مواد إباحية بهدف ممارسة الدعارة.

ريناد عماد- 27 عاماً

اسمها الحقيقي منة الله عماد، ألقى القبض عليها أثناء تواجدها في كافيه بمنطقة الدقي بالجيزة، بتهمة الإعلان عن نفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتقديم محتوى وفيديوهات خادشة للحياء، وذكرت في التحقيقات أن شركات تسويق الملابس والأحذية هي السبب في انتشار موجة الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي.

هدير الهادي- 23 عاماً

ألقت قوات الأمن القبض على هدير الهادى، منذ حوالى شهرين، في شقة بمنطقة حدائق أكتوبر، استأجرتها قبل شهر من القبض عليها، ووجهت لها النيابة تهمة صناعة فيديوهات مخلة على تطبيق «التيك توك»، تحرض على الفسق والفجور وممارسة أعمال منافية للآداب العامة وتسئ لقيم الأسر ة المصرية، والأعراف والقوانين.

شيري هانم وابنتها زمردة

بسبب ممارسة أعمال مخلة بالآداب العامة، ألقت قوات الأمن القبض على شريفة رفعت المعروفة باسم «شيري هانم» وابنتها نورا هشام وشهرتها «زمردة»، وذلك على خلفية اتهامهما بخدش الحياء العام، وانتهاك حرمة الحياة الخاصة، من خلال نشرهما دعوة تتضمن اغراء بالدعارة وممارسة الدعارة وتسهيلها، ويتابع قناة شيرى هانم على تطبيق تيك توك 90 ألف متابع، وكان آخر فيديوهاتها عن علاقة الرجل والمرأة بعنوان «موعدكيش انه مايسبكيش بسهولة»



مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها

كان على الموقع ذكر المصور أو مصدر الصورة سواء كانت وكالة إخبارية أو وسيلة إعلامية.  

هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات

لم يذكر المحرر مصدر المعلومات الواردة فى الخبر، واكتفى بذكر المصرى اليوم تستعرض حكايات بنات تم القبض عليهن خلال الشهور الأخيرة.

هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد

لم يستطع فريق أخبار ميتر التأكد من صحة المعلومات الواردة فى الخبر.

هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2020/09/15 09:55

تعليق المقيم

لم ينسب الموقع الصورة لمصدرها، ولم يذكر المحرر مصدر المعلومات الواردة فى الخبر، وكان العنوان موضوعى ودقيق، وكانت الصورة مناسبة للمحتوى المكتوب، وقدم المحرر معلومات كافية تعين القارئ على فهم سياق الأحداث.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات