الضرائب: بدء المرحلة الأولى للفاتورة الإلكترونية 15 نوفمبر




الضرائب: بدء المرحلة الأولى للفاتورة الإلكترونية 15 نوفمبر
اقتصاد / خبر
جودة الخبر 67%
تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة الدستور بتاريخ 04/09/2020 01:55

شارك على  
المحرر - راندا التونى


أعلنت مصلحة الضرائب عن إلزام 134 شركة من كبار الممولين بالانضمام للمرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية اعتبارًا من 15 نوفمبر.

يأتي هذا استكمالًا للتحول الرقمي ودمج الاقتصاد غير الرسمي في المنظومة الرسمية، وتنفيذا لتوجيهات وزارة المالية، وفي إطار التجهيزات التي تقوم بها مصلحة الضرائب المصرية لتطبيق المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية، وفقًا لقرار رئيس مصلحة الضرائب المصرية رقم 386 لسنة 2020.

وقال محمد ماهر، رئيس مركز كبار الممولين، في تصريحات سابقة، إن منظومة الفاتورة الإلكترونية تعد أحد المشروعات للنهوض بالمنظومة الضريبية المصرية، والمنظومة المالية، مما يحقق في النهاية أهداف الحكومة المصرية في التحول الرقمي، وفي حصر الاقتصاد غير الرسمي، مؤكدًا أن المصلحة ستقوم بتوفير كل أشكال الدعم لإنجاح هذا المشروع بداية من الآن، ومرورًا بالتطبيق في 15 نوفمبر، ووصولًا للاحتفال بنجاح المشروع.



مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها

كان على الموقع ذكر المصور أو مصدر الصورة سواء كانت وكالة إخبارية أو وسيلة إعلامية

هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات

لم تذكر المحررة مصدر المعلومات الواردة فى الخبر، واكتفت بذكر مصلحة الضرائب، محمد ماهر رئيس مركز كبار الممولين 

هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد

لم يستطع فريق أخبار ميتر التأكد من صحة المعلومات الواردة فى الخبر.

هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية

أغفل المحرر تقديم تفاصيل جوهرية تعين القارئء على فهم سياق الأحداث، وهى طريقة تطبيق الفاتورة الإلكترونية وكيفية الاستفادة منها فى تبسيط إجراءات فحص الشركات

هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2020/09/04 02:36

تعليق المقيم

لم ينسب الموقع الصورة لمصدرها، ولم تذكر المحررة مصدر المعلومات الواردة فى الخبر، وكان العنوان موضوعى ودقيق، وكانت الصورة مناسبة للمحتوى المكتوب، وكان المصدر مناسب للأحداث، ولكن المحررة أغفلت تقديم تفاصيل جوهرية تعين القارئ على فهم سياق الأحداث.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات