التموين: الدعم النقدي المشروط أفضل حل لإنهاء التلاعب برغيف الخبز




التموين: الدعم النقدي المشروط أفضل حل لإنهاء التلاعب برغيف الخبز
محلي / خبر
جودة الخبر 83%
صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة بوابة صحيفة الفجر بتاريخ 10/08/2020 02:11

شارك على  
المحرر - عبداللطيف هيبة


قال الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، خلال اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب اليوم الإثنين، برئاسة المهندس أحمد سمير، إن التحول للدعم النقدى المشروط فى دعم رغيف الخبز هو أفضل الحلول للقضاء على كل أساليب التلاعب وغلق أبواب الأعمال غير الشرعية فى تداول القمح وخلطه وطحن الدقيق والمخابز.

وأوضح "المصيلحي" أن المقصود بالدعم النقدى المشروط ما يحدث الآن فى السلع التموينية، بأن يحصل المواطن على كارت ذكى مدعوما بنصيبه من الخبز بتكلفته الحقيقية يذهب به للمخبز للحصول على ما يريد من خبز، وفى هذه الحالة يكون الدعم على بطاقة المواطن وليس على الدقيق الذى يصل للمخبز وبالتالى لن يتمكن صاحب المخبز من التلاعب.

وتابع وزير التموين، أنه حتى هذه اللحظة لم تتم الموافقة على التحول للدعم النقدى المشروط فى رغيف الخبز، مشيرا إلى أنه فى حالة حدوث هذا التحول سيمثل نقلة نوعية وموضوعية فى دعم رغيف الخبز وتحرير سعر القمح.

• استمرار دعم الكمامات الطبية على البطاقات التموينية
قال الدكتور على مصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، إن الوزارة حرصت على طرح نوع جديد من الكمامات بسعر 6 جنيهات للمستهلك، إضافة إلى المتوافرة حاليًا بسعر 8.5 جنيه، وذلك بهدف توريد أنواع أخري للصرف على البطاقات التموينية.

وأكد مصيلحي، على استمرار دعم الكمامات الطبية على البطاقات التموينية، لمساعدة المواطنين في توفير كمامات طبية بأسعار معقولة لمواجهة جائحة فيروس كورونا، قائلا: الكمامة أصبحت جزء اساسى من الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وأشار وزير التموين إلى أن التطبيق العملى كشف عن افتقار العديد من القرى بالمحافظات لوجود الكمامات الطبية، وبالتالى كدولة لانستطيع إلزام الأشخاص بارتداء الكمامات إلا بعد توفيرها، وهذا ماعملنا على تحقيقه بالفعل، ولا سيما أن هناك ٢٢ مليون مواطن حامل للبطاقة التموينية.

وأوضح "مصيلحى" أن توفير الكمامات الطبية المصنوعة من الفماش ساهم في تنشيط حركة صناعة المنسوجات والتى كادت أن تتوقف بسبب جائحة فيروس كورونا، لافتا إلى جميع الكمامات المطروحه على البطاقات التموينية، تتوافق مع المواصفات الفنية المعتمدة والموضوعة من الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة التابعة لوزارة التجارة والصناعة، وكذلك وزارة الصحة.

وشدد وزير التموين والتجارة الداخلية أمام اللجنة البرلمانية على استمرار إدراج الكمامات الطبية على البطاقات التموينيه، وذلك لحين مطالبتنا من اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس "كورونا" المستجد، بالتوقف عن إدراجها، وقال: الكمامة الطبية واجب علينا، وأتوقع استمرار إدراجها خلال الشهرين القادمين.

• الموافقة على اتفاقية تجارة الجملة بأسواق المواد الغذائية

أعلنت لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب خلال اجتماعها اليوم، برئاسة النائب أحمد سمير، وبحضور الدكتور على مصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، موافقتها على اتفاقية الشراكة الثلاثى الأطراف لتنفيذ برنامج المساعدة الفنية من أجل تطوير تجارة الجملة بأسواق المواد الغذائية بين مصر وشركة سيماريس والوكالة الفرنسية للتنمية والموقع في ٠30 مارس 2020.

وتهدف الاتفاقية إلى تقديم المساعدة الفنية من أجل تطوير نجارة الجملة بأسواق المواد الغذائية في مصر،وتزويد الحكومة المصرية بالتوصبات الأساسية الكتعلقة بتحسين الإمداد الغذائى والتأكد من جودته وتعظيم الاستفادة من المنتجات الغذائية والخدمات اللوجيستيه،وذلك من خلال إجراء دراسات تسمح بتشكيل توجهات إستراتيجية واضحة المعالم للسياسة المصرية في مجال تطوير تجارة الجملة الخاصة بالمنتجات الطازجة.

ووفقا للاتفاق تقدم الوكالة الفرنسية للتنمية لشركة سيماريس "بإعتبارها الشريك الفنى"،مساهمة مالية بحد أقصى ٧٠٠ ألف يورو لتنفيذ المشروع ويبرم بينهما اتفاق ثنائى يتضمن الشروط والأحكام المتعلقة بألية دفع المساهمة المالية.



مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها

كان على الموقع ذكر المصور أو مصدر الصورة سواء كانت وكالة إخبارية أو وسيلة إعلامية.


هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات

المحرر لم يوضح بدقة كيف حصل على المعلومات الواردة في الخبر.

هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد

لم يتمكن فريق أخبار ميتر من التأكد من صحة المعلومات الواردة في الخبر بدقة لتوثيقها.

هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2020/08/10 04:03

تعليق المقيم

المحرر لم يوضح بدقة كيف حصل على المعلومات الواردة في الخبر بالضبط، كما لم يوثق الموقع صورة الخبر الرئيسية.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات