مقترح برلمانى بتأهيل مراكز الشباب لدمج ذوى الإعاقة وأصحاب الهمم




مقترح برلمانى بتأهيل مراكز الشباب لدمج ذوى الإعاقة وأصحاب الهمم
سياسة / خبر
جودة الخبر 83%
صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة اليوم السابع بتاريخ 20/02/2020 12:24

المحرر - إيمان على


تقدم النائب جون طلعت، عضو مجلس النواب، باقتراح برغبة لرئيس مجلس الوزراء ووزير الشباب والرياضة، بشأن تأهيل مراكز الشباب بمختلف محافظات مصر لدمج ذوي الإعاقة وأصحاب الهمم.
 
تضمن المقترح أن الدولة المصرية تشهد تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، اهتماما واسعا بتذليل كافة العقبات التي تواجه أصحاب الهمم وذوي الإعاقة، وذلك من خلال تحركات تنفيذية وتشريعية على أرض الواقع، وهي من الأمور التي كانت مهملة في الماضي، ولكن أوضاع مراكز الشباب في مصر لم تصلها النهضة الحقيقة بشأن دمج ذوي الإعاقة وأصحاب الهمم فيها حتي الآن.

أكد طلعت على أن الجميع يدرك أن ممارسة الرياضة لأصحاب القدرات الخاصة وذوي الإعاقة ضرورية وهامة أكثر من الأصحاء، ولها نتائج إيجابية علي مستوي معيشتهم، وبالتالي مواجهة إشكاليات عدم ممارستها ضرورة مهمة، ومع انتشار مراكز الشباب علي مستوي محافظات مصر، فمن الواجب علي الحكومة أن يكون لديها رؤية وخطة نحو أن تكون هذه المراكز مؤهلة لصالحهم أيضا، سواء علي مستوي البيئة اللوجستية في الملاعب والألعاب الخاصة بهم، وأيضا علي مستوي المدربين ذات الكفاءة لتدريبهم وتأهيلهم لممارسة رياضاتهم المفضلة.

واختتم حديثه بالتأكيد علي أن مراكز الشباب علي مستوي مصر في حاجة لتكون مؤهلة لدمج ذوي الإعاقة وأصحاب الهمم، وتخصيص مدربين بمختلف هذه المراكز لمساعداتهم في ممارسة الرياضة، بحيث تكون هذه المراكز حاضنة ودامجة لذوي الإعاقة وفق خطة الدولة المصرية لدمجهم علي مستوي كافة المجالات المختلفة.

وكانت قد سيطرت حالة من الغضب على أعضاء مجلس النواب بسبب عدم تفعيل القانون رقم 10 لسنة 2018 بشأن حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة، على الرغم من خروجه للنور منذ فترة كبيرة، وصدور اللائحة التنفيذية، واهتمام الدولة بهذه الشريحة من المجتمع، خاصة وأن القانون يهدف لتأهيل ودمج ذوى الاحتياجات الخاصة في المجتمع بشكل كامل، والتمتع بكافة الأنشطة والحقوق المجتمعية.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
لم ينسب الموقع الصورة إلى مصدرها.
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
لم تذكر المحررة مصدر المعلومات الواردة بالمحتوي وكيف حصل عليها
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
لم يتمكن فريق أخبار ميتر التأكد من صحة الخبر.
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2020/02/20 02:18

تعليق المقيم

لم تذكر المحررة مصدر المعلومات الواردة بالمحتوي، ولم يذكر مصدر الصورة المستخدمة.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات