مطاريد الأهلي مرفوضون في الزمالك




مطاريد الأهلي مرفوضون في الزمالك
رياضة / خبر
جودة الخبر 60%
عنوان مضلل صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 21/01/2020 01:14

المحرر - وائل سامي - محمد مصطفي


حسم الزمالك الجدل حول مفاوضاته مع وليد أزارو، نجم النادي الأهلي، الذى قاب قوسين أو أدنى من الرحيل عن صفوف الفريق الأحمر، بعدما قام النادي بإنهاء إجراءات قيد الكونغولى كابونجو كاسونجو، ولكن القيد تعطل بعض الشيء بسبب مديونيات الزمالك لدى اتحاد الكرة المصري.

مندوب من الزمالك توجه لاتحاد الكرة لقيد كاسونجو، لكن اتحاد الكرة اكتشف أن الزمالك مديون بنحو 14 مليون جنيه لاتحاد الكرة، وهو ما يعطل قيد اللاعب.

من جانبه، قدم الزمالك حلا للأزمة حيث أبلغوا مسئولى الجبلاية بأن لهم مستحقات قيمتها 500 ألف دولار لدى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، مكافأة فوز الفريق بكأس الكونفدرالية الموسم الماضي، والتي تقدر قيمتها بثماني ملايين جنيه يحصل عليها اتحاد الكرة، وسيتبقى مبلغ 6 ملايين جنيه سيتعين على الأبيض دفعها لقيد كاسونجو، في الوقت الذى أعلن فيه النادي بأن كاسونجو لاعب قديم وبموجب لوائح الفيفا يحق للنادي قيده حتى لو كان عليه أموال.

ويتحفظ نادي الزمالك على فكرة التعاقد مع صالح جمعة، لاعب النادي الأهلي، أو وليد أزارو، مؤكدين أن النادي لن يضم لاعبين كانوا مثيرين للمشكلات في الأهلي أو كانوا يجلسون دائما على مقاعد البدلاء، مؤكدين أن الزمالك لا يضم لاعبا لا يحتاجه فضلا عن رغبته في التعاقد بشكل دائم مع لاعبين دوليين، لأن النادي ينافس على بطولات كبرى.

ويضع نادي الزمالك نصب عينه ثنائي بيراميدز عبد الله السعيد وعمر جابر للتعاقد معهما، في ظل إعجاب النادي بقدرات الثنائي والحاجة لجهودهما، ولكن تقرر تأجيل التعاقد مع أي منهما حتى انتقالات الصيف المقبلة في نهاية الموسم الجاري، خاصة أنه لا يوجد سوى مكان وحيد في القائمة وبات محجوزا لقيد كاسونجو.

ومن ناحية أخري، استقر الفرنسي باتريس كارتيرون على عودة كل من مصطفى محمد ومحمد حسن للتشكيل الأساسي في لقاء مازيمبي الكونغولي المقرر له الجمعة المقبلة بدوري أبطال أفريقيا، بعدما شارك الثنائي كبدلاء في مواجهة الجونة الماضية، والتي انتهت بفوز الزمالك بثنائية نظيفة.

ويحاول المدير الفني للزمالك تجهيز عبدالله جمعة وأحمد سيد زيزو ومحمود الونش بسبب الإصابات التي تعرضوا لها والوصول بهم لأفضل فورمه لاسيما وأنهما من العناصر الأساسية في صفوف الفريق الأبيض، فضلا عن وضع برنامج بدني لعبد الله جمعه بعد أن لوحظ زيادة وزنه بسبب إصابته مؤخرا.

ودافع كارتيرون عن يوسف إبراهيم أوباما صانع ألعاب الفريق، بعد الانتقادات التي تعرض لها بسبب تذبذب مستواه، ورفض المدرب جلوس اللاعب على دكة البدلاء وتمسك بالاعتماد عليه في التشكيل الأساسي لثقته الكبيرة في قدراته وإمكانياته ورؤيته أنه الأفضل في مركزه.

وتحدث المدرب مع الجهاز المعاون له على صعوبة استبعاد اللاعب من التشكيل الأساسي، خاصة أنه يمثل خيارا استراتيجيا مهما للغاية له في المباريات؛ بسبب إمكانية توظيفه في أكثر من مركز داخل المستطيل الأخضر سواء كصانع ألعاب أو لاعب وسط مدافع، بالإضافة إلى مشاركته على الأطراف. وركز المدرب على تجهيز اللاعب من الناحية المعنوية والنفسية وعدم شغل ذهنه بانتقادات الجماهير والتعامل معها بصورة إيجابية.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة بدون مصدر محدد
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
المحرر لم يوضح مصدر المعلومات الواردة في الخبر بدقة
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
لم يتمكن فريق أخبار ميتر من التأكد من صحة المعلومات الواردة في الخبر
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان غير موضوعي وغير دقيق
العنوان استخدم لفظ (المطاريد) وهو لفظ غير دقيق ولا يعبر عن مضمون الخبر.
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2020/01/22 04:05

تعليق المقيم

المحرر قدم معلومات بدون توضيح مصدرها بدقة حيث تحدث عن صفقات ومديونبة الزمالك، ولم يوضح بدقة طريقة حصوله على تلك المعلومات، هذا إلى جانب، عدم توثيق صورة الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات