بعد «انفجار الرحم».. زوج إحدى «طبيبات المنيا»: «رايح أدفن ابني اللي مش هشوف غيره»




بعد «انفجار الرحم».. زوج إحدى «طبيبات المنيا»: «رايح أدفن ابني اللي مش هشوف غيره»
حوادث وقضايا / خبر
جودة الخبر 92%
صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة المصري اليوم بتاريخ 18/01/2020 10:06

المحرر - تريزا كمال


دون سامح ميخائيل، زوج الطبيبة راعوث، المصابة في حادث أطباء المنيا، عبر «فيس بوك» بعد دفن ابنها الصغير. وقال «سامح» عبر حسابه: «رايح أدفن ابني اللي مشافتهوش عيني واللي مش هتشوف غيره تاني، الله ينتقم من اللي كانوا السبب».

وشغلت حالة الطبيبة الشابة راعوث القس أشعياء، 26 سنة، المصابة في حادث حافلة الأطباء الأربعاء، قطاعا كبيرا من أهالي محافظة المنيا، ومرتادي صفحات التواصل الاجتماعي، ما بين معبرين عن غضبهم مما حدث للأطباء، وما بين داعين للصلاة للطبيبة الشابة تضرعا وابتهالا من أجل شفائها، وأن يهون الله الأمر عليها وعلى أسرتها بعدما فقدت الطبيبة جنينها الأول في الحادث، بخلاف ما كشفته التقارير الطبية المتداولة من أن الطبيبة الشابة أصيبت بانفجار في الرحم إثر التصادم العنيف.

وتبين من التقرير الطبي لحالة الطبيبة «راعوث» إصابتها بكسر مضاعف بعظمة الفخذ الأيسر، وانفجار بالرحم وجنين متوفي، وخلع بمفصل الفخذ الأيمن، وخلع بمفصل مضعف الفك. وأكد مصدر طبي أن راعوث مازالت تخضع لعمليات جراحية عديدة بعد فقدان الجنين وانفجار الرحم. وكشفت صور من محادثات عبر تطبيق «واتساب» لطبيبات المنيا، المكلفين بحضور التدريب بالقاهرة، قبل الذهاب يحاولن فيه الاعتذار أو التدريب في المنيا بدلا من السفر في هذا الطقس الصعب، محادثة للطبيبة «راعوث»، تحاول التماس العذر لها قائلة: «حضرتك أنا حامل في شهرين ماينفعش أسافر» .

وكانت وزارة الصحة أعلنت وقوع حادث سيارة ميكروباص، الأربعاء، بالقرب من مدينة 15 مايو أثناء توجه عدد من طبيبات دفعة تكليف 2017 للتدريب في برنامج مبادرة صحة المرأة بمعهد التدريب بالقاهرة. وذكر بيان الوزارة أنه تم نقل المصابين إلى معهد ناصر لتلقي الرعاية الطبية الكاملة.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
لم يذكر مصدر الصورة المستخدمة واكتفي بكتابة تصوير (أخرون)
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
ذكر المحرر مصدر المعلومات الواردة بالمحتوي، وهو تدوينة زوج علي الطبيبة علي الفيس بوك
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
لم يتمكن فريق أخبار ميتر التأكد من صحة الخبر.
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2020/01/19 04:12

تعليق المقيم

قدم المحرر تغطية وافية للخبر،و لكنه لم يذكر مصدر الصورة المستخدمة في المتن.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات