بعد ساعة.. تداول صور امتحان الأحياء لـ«ثانية ثانوي»




بعد ساعة.. تداول صور امتحان الأحياء لـ«ثانية ثانوي»
محلي / خبر
جودة الخبر 70%
تفاصيل ناقصة مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة المصري اليوم بتاريخ 14/01/2020 08:42

المحرر - وفاء يحيى- تصوير محمد راشد


بعد ساعة من بدء الامتحان، تداولت صفحات دفعة تانية ثانوي 2020 على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» صور لأسئلة امتحان الأحياء الإلكتروني الذي يؤديه الطلاب عبر «التابلت».

وبدأ الطلاب تداول الصور وإجاباتها على «فيسبوك» ،فيما بدأت غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم تتبع الصور للتأكد من صحتها والكشف عن مصدرها لتطبيق قانون الغش على المسؤولين عن الواقعة.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها
ذكر المحرر اسم المصور (محمد راشد) وكتب عليها صورة أرشيفية أيضا تخص المصري اليوم.
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
لم يذكر المحرر مصدر المعلومات الواردة بالخبر، ولم يأتي بصورة تشير إلي الامتحان المسرب.
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
لم يتمكن فريق أخبار ميتر التأكد من صحة الخبر.
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
أغفل المحرر ذكر خلفيات معلوماتية حول امتحانات الطلاب بالصف الثاني الثانوي مستخدمين التابلت، وأيضا معلومات حول قانون الغش: الخلفية: (يذكر ان امتحانات الفصل الدراسي الاول للصفين الاول والثاني الثانوي انطلفت السبت الماضي، وأدي حوالي مليون و200 الف طالب امتحانتهم بالنظامي الالكتروني والورقي. على أن تنتهى الامتحانات 23 من يناير الجارى). رابط الخلفية من جريدة اليوم السابع:http://bit.ly/2NmKIF0 خلفية خاصة بقانون الغش : (الجدير بالذكر أنه تم اقرار عدد من العقوبات الجديدة في 2017 علي القانون رقم 101 لسنة 2015 في شأن مكافحة أعمال الإخلال بالامتحانات تنص علي انه يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد عن سبع سنوات وغرامة لا تقل عن مائة الف جنية لكل من طبع أو نشر اسئلة الامتحانات في جميع المراحل ويعاقب القانون بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد عن خمسين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين لكل من شرع فى تسريب الامتحانات). رابط الخلفية من جريدة صدي البلد: https://bit.ly/2tSTZhf
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2020/01/31 04:38

تعليق المقيم

لم يقدم المحرر تغطية وافية للخبر، فلم يذكر مصدر معلوماته، أو استخدم مصادر للتعليق علي الخبر، ولكنه نسب الصورة إلى مصدرها.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات