رئيس شركة منجم السكري: قانون التعدين القديم «أضر بالاقتصاد المصري»




رئيس شركة منجم السكري: قانون التعدين القديم «أضر بالاقتصاد المصري»
اقتصاد / خبر
جودة الخبر 92%
صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة المصري اليوم بتاريخ 19/10/2019 08:30

المحرر - محمد فايد


قال المهندس سامى الراجحى، رئيس شركة منجم السكري، إن قانون الثروة المعدنية الذي تم تغييره مؤخرًا كان «سيئًا جدًا وأضر بالاقتصاد المصري ويجب نسفه، لأنه أعاق الاستثمار»، موضحًا أنه لا يعلم مدى تأثير القانون الجديد على الاستثمار، داعيًا رجال الأعمال للاستثمار في المجال.

أضاف «الراجحي»، خلال احتفال كلية العلوم بجامعة طنطا بافتتاح جمعية المستكشفين الجيوفيزيقية، السبت، أن القانون الجديد يجب أن يبتعد عن البيروقراطية والروتين. ومن المتوقع حال إقرار لائحة القانون التنفيذية مشاركة أكثر من 200 شركة عالمية جديدة للاستثمار في مصر».

وأكد «الراجحى»، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن «الشباب هو المستقبل، ومصر ينتظرها مستقبل باهر. وصناعة التعدين صناعة مهمة، وهي أساس تقدم البشرية، لأن كل الأجهرة الحديثة والمتقدمة تعتمد على التعدين».

وقال أن «اقتصاد العالم قائم على التعدين، وهناك دول كبيرة تجني مليارات من المجال، كالصين فدخل التعدين فيها ٦٢٦ مليار دولار، وأستراليا ٢٧٥ مليار دولار، وروسيار ٩١ مليار دولار وأمريكا ٩٨ مليار دولار».

وأضاف: «المنجم خلق فرص عمل ويصدر حاليا عمالة مصرية وخبرات للخارج، ولكي يصبح لدى أي بلد منجم فلا بد من تحديد الاحتياطى فيه قبل أن تتم تسميته منجمًا والإعلان عنه، وهذا يستغرق وقتا طويلا وأموالا طائلة، ويجب أن يكون إنتاج المنجم أكبر من تكلفة استكشافه».

وأرجع «الراجحي» سبب ابتعاد المستثمرين الأجانب عن صناعة التعدين في مصر إلى اعتقادهم أن «قدماء المصريين خلصوا الذهب الموجود في مصر»، فضلًا عن اعتقادهم بأن «مصر لا تفهم في التعدين، ومفيش قانون تعدين في البلد».

وتابع: «إدارة منجم السكري حصلت على 3 قطع أراض، منها قطعة في الصحراء الشرقية. انتظرنا 7 سنوات وخططنا وقدمنا دراسة جدوى عن مشروع السكري وقررنا نبني 4 مصانع للذهب، ومصنعين في رشيد والإسكندرية، والحكومة بعد دراسة وافقت ثم تغيرت الحكومة، ووقفنا الشغل 5 سنين».

وأردف: «إجمالي إنتاج المنجم حتى الآن بلغ 114 مليار جنيه، وشركة المنجم مناصفة بين شركته وبين الهيئة العامة للثروة المعدنية، وتحصل الهيئة على نصف الأرباح. ونورد إتاوة للخزانة العامة، فضلا عما ندفعه من ضرائب ونخلقه من فرص للموردين».

ومضى قائلًا: «أخدنا شباب مصريين دربناهم وأصبحوا خبراء في العالم كله. والمنجم يعد من بين أكبر وأهم المناجم في العالم، وإن شاء الله بلدنا هتتقدم، وأتمنى أن تكون مصر المركز الإبداعي التعديني للعالم، وأن تصدر عمالة، ونحن نفعل ذلك الآن».


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة بدون مصدر محدد
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/10/19 10:36

تعليق المقيم

المحرر قدم تغطية جيدة لتصريح المهندس سامى الراجحى، رئيس شركة منجم السكري، حول قانون الثروة المعدنية، ولكنه لم يوثق صورة الخبر الرئيسية.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات