مدرب مصر السابق: حجازي الأجدر بقيادة المنتخب.. وكان يجب أن يكون لصلاح دور أقوى




مدرب مصر السابق: حجازي الأجدر بقيادة المنتخب.. وكان يجب أن يكون لصلاح دور أقوى
رياضة / خبر
جودة الخبر 92%
صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة مصراوي بتاريخ 16/10/2019 09:22

المحرر - عمر قورة


أكد هاني رمزي، مدرب منتخب مصر السابق، أنه لا يفضل الاعتماد على مبدأ الأقدمية لاختيار قائد الفراعنة، مشيرًا إلى أن المدافع الدولي أحمد حجازي هو الأجدر بحمل شارة القيادة خلال الفترة المقبلة.

وقال رمزي، في ضيافة برنامج "الماتش" عبر قناة "صدى البلد": "تحديد قائد منتخب مصر يتوقف على رؤية المدير الفني للمنتخب، ويجب أن يكون هناك احترام لهذا الأمر من قبل بقية اللاعبين".

وأضاف: "لست مع منح شارة قيادة المنتخب بالأقدمية، أفضل منح شارة القيادة بناء على شخصية اللاعب، وفي هذه الحالة أرى أن أحمد حجازي هو الأجدر بحمل شارة القيادة".

وتابع: "يجب أن يعرف صلاح مدى تأثيره على زملائه في المنتخب وأنه ليس كأي لاعب آخر، خاصةً أنه من اللاعبين الكبار ومن المؤثرين في الفريق".

وأكمل: "كان يجب أن يكون ل صلاح دور أقوى في كأس أمم إفريقيا الأخيرة من خلال الاجتماع باللاعبين لتصحيح الأخطاء".

وأتم قائلا: "من الوارد أن يكون نجم الفريق لا يتمتع بصفة القيادة، ليونيل ميسي من أعظم اللاعبين لكنه لا يملك صفة القيادة وهذا لا يعيبه، لكن هناك مواقف تحتاج إلى أدوار قيادية وليس الذي يكتفي بمصافحة الحكام".

يُذكر أن حسام البدري، المدير الفني لمنتخب مصر، وعد الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي بارتداء شارة قيادة المنتخب بدءً من التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا 2021 المقرر انطلاقها في نوفمبر المقبل.


مصدر الخبر

التقييم

هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/10/23 01:05

تعليق المقيم

المحرر ذكر مصادر المعلومات وقدم التغطية الكافية عن الحدث، ولكنه أغفل ذكر مصدر الصورة المرفقة مع الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات