الحكومة توافق على التعاقد مع مكتب استشاري لمشروع محطة الضبعة




الحكومة توافق على التعاقد مع مكتب استشاري لمشروع محطة الضبعة
محلي / خبر
جودة الخبر 60%
تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 10/10/2019 12:16

المحرر - يوسف عبد اللطيف


وافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه الأسبوعي، اليوم الخميس، على التعاقد مع أحد المكاتب الاستشارية بالخارج، لتقديم الخدمات الاستشارية للمرحلة الثانية من مشروع تنفيذ المحطة النووية المصرية الأولى بالضبعة، والتي تنتهي في ديسمبر 2019، وذلك استكمالًا للأعمال الاستشارية التي قام بها المكتب في المرحلة الأولى.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
تجاهل المحرر ذكر طريقة حصوله على المعلومات الواردة في سياق الخبر
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
لم يتمكن فريق أخبار ميتر من الوقوف على مدى صحة المعلومات من عدمه
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
أغفل المحرر ذكر معلومات عن محطة الضبعة النووية، حيث تمر المحطة الآن بمرحلة ما قبل البناء والتي استمرت لمدة عامين ونصف، وتنتهي منتصف العام المقبل، على أن يعقبها مرحلة الإنشاء مباشرة حال الموافقة على التحضيرات السابقة، وتستمر مرحلة الإنشاء 5 سنوات ونصف، على أن يتم تشغيل المحطة في عام 2026، ومن المقرر أن وتوفر المحطة 3000 فرصة عمل مباشرة، فضلا عن 20 ألف فرصة غير مباشرة وتهدف مصر من إنشائها إلى إنتاج طاقة للاستخدامات المتعددة في البلاد https://bit.ly/2Mx3OqC
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/10/10 12:42

تعليق المقيم

الخبر موجز للغاية ولا يتضمن أي تفاصيل حول محطة الضبعة النووية، كما تجاهل المحرر ذكر طريقة حصوله على المعلومات الواردة في سياق الخبر

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات