انطلاق العام الدراسي لطلاب النظام التعليمي الجديد بجميع المدارس الأربعاء




انطلاق العام الدراسي لطلاب النظام التعليمي الجديد بجميع المدارس الأربعاء
محلي / خبر
جودة الخبر 80%
صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة المصري اليوم بتاريخ 09/09/2019 12:27

المحرر - وفاء يحيى


ينطلق الأربعاء العام الدراسى رسميا لطلاب النظام التعليمى الجديد، بصفوف الطفولة المبكرة «كى جى 1 وكى جى 2 والصفين الأول والثانى الابتدائى» بجميع مدارس الجمهورية، لأول مرة قبل بدء العام الدراسى لباقى المراحل التعليمية 21 سبتمبر الجارى .

ويبدأ الأربعاء ما يقرب من 5 ملايين تلميذ وتلميذة الدراسة بجميع أنواع المدارس الحكومية والرسمية «عربى ولغات» والخاصة «عربى ولغات» ،وكذلك المدارس اليابانية، حيث خاطبت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى المديريات التعليمية بجميع المحافظات للتأكيد على المدارس ببدء تسليم الطلاب الكتب المدرسية منذ اليوم الأول والتأكيد على المدارس للعمل بكامل طاقاتها وبجميع أعداد المعلمين لتلك المراحل التعليمية.

ويعقد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، مؤتمرا صحفيا الخميس، للإعلان عن إجراءات بدء العام الدراسى الجديد وذلك بديوان عام الوزارة.

وحذرت الوزارة المدارس من ربط سداد المصروفات المدرسية بتسليم الكتب للطلاب أو إساءة معاملتهم أو إجراء أي تمييز بين الطلاب بسبب سداد المصروفات خاصة بالمدارس الخاصة.

ويدرس طلاب النظام التعليمى الجديد كتابا منفصلا للغة العربية وكتاب الباقة المجمعة «اكتشف» والذى يضم مبادىء الرياضيات والعلوم والدراسات ويدرس باللغة العربية بالمدارس الحكومية والخاصة عربى والرسمية عربى، فيما يدرس باللغة الإنجليزية بالمدارس الخاصة لغات والرسمية لغات، كما يدرس الطلاب كتاب «connect» للغة الانجليزية بالمدارس الحكومية والرسمية عربى، وكتاب «connect plus» بالمدارس الخاصة لغات والرسمية لغات والمدارس اليابانية وذلك كبديل لكتب المستوى الرفيع والذى تم إلغاء تدريسه العام الماضى.

وأعلن وزير التعليم زيادة عدد أيام العام الدراسى لطلاب النظام التعليمى الجديد ليبدأ في 11 سبتمبر وينتهى 28 مايو المقبل ،ويأتى القرار تمهيدًا لزيادة عدد أيام الدراسة الفعلية للطلاب بالنظام التعليمى الجديد ليتناسب مع طبيعة المناهج الدراسية الجديدة بدلًا من عدد الأيام الفعلية بالخريطة الزمنية المعتادة، ليتم تطبيق وتنفيذ الأنشطة المدرسية بشكل عملى يساعد الطلاب على الفهم والاستيعاب والبعد عن نظام الحفظ والتلقين بالنظام التعليمى القديم.

وأعلنت الوزارة تغيير طريقة جلوس التلاميذ في الفصول لتتناسب مع رؤية التعليم الجديدة المبنية على التعليم التفاعلى، وأن تكون في شكل دوائر، بحيث يتمكن التلاميذ من العمل في مجموعات عمل جماعية طوال الحصص الدراسية، بدلا من الجلوس كما هو معتاد.

وطالبت الوزارة المديريات التعليمية بالتشديد على المدارس بعدم عقد أي امتحانات للطلاب حتى الصف الثالث الابتدائى لتفادى الضغط على الطلبة في سن مبكرة، وأن يقوم المعلم بتقويم مستمر للطالب، لقياس نواتج التعلم الجديدة، والتى تتضمن 4 مفاهيم أساسية هي «تعلم لتعرف، تعلم لتعمل، تعلم لتعيش، تعلم لتكون».

وأكدت وزارة التربية والتعليم على تخصيص مدرس فصل واحد لتدريس كتاب الباقة «اكتشف» لطلاب النظام التعليمى الجديد على مدار أول ثلاث سنوات بالتعليم الابتدائى، وأشارت إلى أنه قد تم تقييم ما حدث العام الماضى في مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائى بمساعدة مؤسسات دولية، وتقرر الإسراع في بناء المناهج بشكل أسرع خلال 3 سنوات لتمتلك مصر مصفوفة المناهج الجديدة، بداية من مرحلة رياض الأطفال حتى الثانوية العامة.

وأضافت الوزارة أن مركز تطوير المناهج والمواد التعليمية أعد إطارًا عامًا للمناهج مبنيا على المهارات الحياتية لبناء الإنسان المصرى، والتى أقرتها منظمة اليونيسيف بشراكة مع مؤسسات ديسكفرى إيديوكيشن ونهضة مصر ولونج مان.

وأكدت الوزارة الاستمرار في الاستثمار في المعلمين، من خلال التدريب المستمر لمعلمى رياض الأطفال والصف الأول الابتدائى على نظام التعليم الجديد، من خلال برنامج المعلمون أولًا، وتشمل التدريبات المجمعة للمعلمين المستهدفين ثلاث مراحل هي «فترة صيفية- الفصل الدراسى الأول- الفصل الدراسى الثانى»، بالإضافة لاستمرار برامج تطوير المعلمين بالتعاون مع المجلس الثقافى البريطانى لتدريب معلمى اللغة الإنجليزية ومعلمى العلوم والرياضيات.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم عن أنه تم إعداد كتاب منفصل للرياضيات للصف الثانى الابتدائى بالنظام التعليمى الجديد، على أن يتم تدريس كتاب «الباقة المجمعة» باللغة العربية بالمدارس الحكومية والرسمية والخاصة عربى، على أن يتم تدريسها باللغة الإنجليزية بالمدارس الرسمية والخاصة لغات، كما سيتم تدريس كتاب المستوى الرفيع في اللغة الإنجليزية «connect plus» بالمدارس الخاصة والرسمية لغات، وتدريس كتاب اللغة العربية إجباريا بجميع المدارس.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أنه تم الانتهاء من تدريب تنشيطي لجميع معلمي رياض الأطفال بجميع المحافظات، في الفترة من 25 إلى 28 أغسطس 2019، كما تم الانتهاء من تدريبات اللغة الإنجليزية لمدربي رياض الأطفال (connect) ومدربي الصفين الأول والثاني (connect plus)، بإجمالي عدد 860 مدربا.

وأوضحت الوزارة أنه يتم استكمال تدريب جميع معلمي اللغة العربية للصف الأول الابتدائي على مهارات اللغة العربية وجميع معلمي الرياضيات على مهارات الرياضيات وكذلك تدريب 5440 موجها ومعلم أول مرشد من الإدارات التعليمية المختلفة، بالإضافة إلى تدريب مديري المدارس الابتدائية، وذلك في قاعات التدريب التابعة للمديرية والإدارات التعليمية، بواسطة المدربين الذين تم تدريبهم من قبل .

وأشارت إلى أنه في ظل التعاون المستمر والمثمر بين الوزارة والمجلس الثقافي البريطاني، واستمرارًا لأنشطة البرنامج الوطني لتدريب المعلمين (NTTP) تم الانتهاء من المرحلة الثالثة من تدريب عدد 488 من معلمي اللغة الإنجليزية في المدارس الابتدائية الرسمية والرسمية لغات ومعلمي العلوم والرياضيات في المدارس الابتدائية الرسمية لغات.

وأصدرت وزارة التربية والتعليم كتابا دورياً لجميع المديريات التعليمية للاستعداد الجيد والمبكر لاستقبال العام الدراسي الجديد وطالبت جميع الجهات المعنية- كلٌ فيما يخصها- باتخاذ الإجراءات ومتابعة تنفيذها بكل دقة وحزم فيما يخص شؤون المعلمين والطلاب.

وأكد الكتاب الدوري على ضرورة توزيع جميع المعلمين على المدارس، بما يضمن سد العجز في مختلف التخصصات قبل بدء العام الدراسي الجديد، والالتزام بالمعايير والضوابط المقررة.

وطالب الكتاب الدوري برفع مستوى الوعي الجمعي لدى العاملين داخل المؤسسات التعليمية بأهمية وأهداف استراتيجية التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030)، واستكمال إجراءات التقدم للالتحاق بمدارس الدمج أو التقدم للامتحانات الموضوعية.

وأكد الكتاب على ضرورة الاهتمام بتوفير عوامل وسبل الجذب للطلاب داخل المدرسة، ورفع مستوى الوعي الثقافي والمجتمعي لدى الطلاب، وتنمية الفكر التطوعي لدى الطلاب من خلال الاهتمام بممارسة الأنشطة التربوية داخل المدرسة، بالإضافة إلى عقد ندوات تثقيفية للطلاب؛ للتأكيد على إبراز قيم الانتماء والولاء، والبذل والتضحية من أجل الوطن وذلك بشكل دوري.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة بدون مصدر محدد
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
المحرر لم يوضح كيف وصلت إليه المعلومات الواردة في الخبر بوضوح
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/09/09 01:08

تعليق المقيم

المحرر قدم تغطية جيدة لتفاصيل المنظومة التعليمية الجديدة وموعد إنطلاق العام الدراسي، ولكن المحرر لم يوضح بدقة مصدر المعلومات الواردة في الخبر، كما أنه لم يوثق صورة الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات