أصالة بعد خناقتها مع أحلام: "مشاعر الحب الوهمية يكشفها سوء الخلق فى الخصام"




أصالة بعد خناقتها مع أحلام: "مشاعر الحب الوهمية يكشفها سوء الخلق فى الخصام"
فن / خبر
جودة الخبر 62%
تشويه وتشهير صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة اليوم السابع بتاريخ 04/09/2019 01:31

المحرر - سارة صلاح


لم يصل الخلاف الكبير بين الفنانة السورية أصالة والفنانة الإماراتية أحلام إلى محطته الأخيرة بعد، فخرجت أصالة اليوم بتغريده ترد فيها على أحلام بعد وصفها فى أحد البرامج التلفزيونية بالثعبان والمنافقة.

وكتبت أصالة، قائلة: "حسن التّصرّف يأتي منّ طيب الأصل، والخلاف والاختلاف وارد، والمتجاوزين لحدود الأدب،همّ ذاتهم المنافقين المغالين في التّعبير عن مشاعر حبّ وهميّه، يكشفهم سوء خلق في الخصام، واليوم لاأحد مجهول للجميع، ويُعرف الإنسان بالغضب، فكلّ إناء بما فيه ينضح".

وقد  شنت أحلام فى أحد البرامج التليفزيونية هجوما حادا على أصالة، وتحدثت بكل وضوح وصراحة عند سؤالها لماذا قامت بعمل " بلوك" لأصالة على "تويتر".

وقالت أحلام، فى حديثها: " أنا لا أحب المنافقين في حياتي نقطة وآخرالسطر.. ليش بدي أعمل فولو لشخص بيقول في الإعلام أني بحرض حد ضدها، وهي لم يكن لديها الجرأة أن تطلع وتقول أحلام "أنا أجرئ منك ".

كما وصفت أحلام،في حديثها الفضائي أصالة بالثعبان، قائلة: "تقول عن فجر السعيد أن هناك مطربة خليجية صديقتها تدعمها" وعندما يتم سؤالها من هي هذه المطربة  ترفض ذكر اسمها،  وأشارت أحلام أن لسانها طويل وهناك مثل خليجي يقول "في واحد تحشمه وواحد احشم نفسك عنه" مؤكدة " انها حشمت نفسها عن أصالة وحذفتها بـ " بلوك".

وعلي الجانب الآخر خرجت أحلام متحدثة عن خلافاتها مع أحلام و البلوك الذى وضعته لها، قائلة: " تعمل اللي بدا ياه أحلام وتفش خلقها.. وهذا المهم انفش خلقِك  baby".


اصاله


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة بدون مصدر محدد
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
المحررة لم توضح أين بالضبط ذكرت أصالة تصريحها حيث اكتفت بعرض صورة من تصريحها على أحد حساباتها الشخصية، كما لم توضح اسم البرنامح الذي ذكرت فيه احلام تصريحها
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
لم يشر المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
المحررة لم توضح أن ما قامت به أحلام من وصف أصالة بالثعبان انتهاك حقوقي واضح
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/09/04 02:03

تعليق المقيم

المحررة قدمت تغطية جيدة للأزمة القائمة بين الفنانة أحلام والفنانة أصالة، ولكنها لم توثق مصادر المعلومات كما لم تشير إلى أن ما قامت به أحلام من تجاوز لفظي يعد انتهاك حقوقي واضح، وأيضًا المحررة لم تثق صورة الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات