أول رد من هند الحناوي على أحمد الفيشاوي




أول رد من هند الحناوي على أحمد الفيشاوي
فن / خبر
جودة الخبر 57%
تشويه وتشهير وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة صورة بدون مصدر خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة بوابة فيتو بتاريخ 22/08/2019 05:39

المحرر - مصطفى بركات


نفت هند الحناوي، والدة نجلة الفنان أحمد الفيشاوي، الاتهامات التي وجهها لها، والمتعلقة بهروبها برفقة ابنته لينا إلى إنجلترا عن طريق الغش والتدليس.

وكذبت هند الحناوي في تصريح خاص لـ"فيتو"، ادعاءات أحمد الفيشاوي، مبينة أنها حصلت على الموافقة بسفر ابنتها لينا برفقتها إلى المملكة المتحدة بحكم محكمة.

وحول اتهام أحمد الفيشاوي لها بالهروب من مصر إلى إنجلترا على خلفية تورطها في قضية أخلاقية، أكدت هند الحناوي، أن ردها على هذه المزاعم سوف يكون من خلال المحكمة، معقبة: "لن أنحدر لمستوى السب العلني، قضيتي كانت قضية مبدأ وليست تشهيرا".

مؤكدة في تصريحها لـ"فيتو"، أنها لا تشغل بالها بمثل هذه المهاترات والتصريحات، وأن لديها أمورا أخرى في حياتها تشغلها، أهم "من مين قال ومين عاد" حسب قولها.

نشر الفنان أحمد الفيشاوي، عبر حسابه الشخصي بموقع "إنستجرام" فيديوجرافيك، صادر عن مكتب محاميه الخاص يعلق به على قرار حبسه شهرا، بسبب امتناعه عن دفع النفقة المخصصة، لابنته لينا.

ووفقًا لما ظهر بالفيديوجرافيك؛ فإن هند الحناوي حصلت على موافقة "الفيشاوي" لسفر ابنته "لينا" إلى إنجلترا عن طريق الغش والتدليس وإيهامه أنها تسافر بابنته لتعليمها، قبل أن يُشير الفيديو إلى أن سبب السفر هو هروبها من تنفيذ حكم قضائي جنائي صادر ضدها بالحبس.

وتابع البيان بأن الخِصمة المتدخلة الدكتورة سلوى عبد الباقي والدة هند الحناوي، تحاول إفساد العلاقة بين "لينا" ووالدها، وحرمان كليهما من الآخر على نحو ممنهج، حسبما ورد بالقضايا والأوراق الرسمية، بحسب ما أفاد "الفيشاوي".

وكانت محكمة أسرة الخليفة، قضت السبت 17 أغسطس، بحبس الفنان أحمد الفيشاوي، شهرًا، لامتناعه عن سداد نفقة ابنته، حيث أقام شعبان سعيد المحامي وكيلًا عن هند الحناوي، الدعوى المقيدة برقم 86 سنة 2019 أسرة الخليفة، بمتجمد نفقة ضد طليقها الفنان أحمد الفيشاوي.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
وضع المحرر تعليقا باسم الشخصية صاحبة الصورة ولم يشير إلى مصدر حصوله عليها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل خلط المحرر بين المعلومات الخبرية وتعليقه الشخصي؟
خلط بين المعلومات الخبرية وتعليقه
استخدم المحرر فعل «كذّبت» وهو ما يعني تبنيه وجهة نظر المصدر صاحب التصريح وتحامله على الطرف الآخر، وكان يمكنه استخدام الفعل «قالت» لينسب التصريح للمصدر مباشرة
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
لم يذكر المصدر وجهة النظر الأخرى، حيث كان من المفترض الحصول على تصريح من أحمد الفيشاوي للرد على تصريح والدة ابنته
هل تمثل المصادر المستخدمة في المحتوى أكثر من وجهة نظر؟
وجهة نظر واحدة
استخدم المحرر وجهة نظر طرف واحد فقط، ووضع خلفية سابقة للأحداث فقط على لسان الطرف الآخر
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
لم يشر المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
المحرر استخدم كلمة «كذبت» و«ادعاءات» على لسان المصدر وهو ما يعني اقتناعه التام بصحة كلام الطرف صاحب التصريح، وهو ما يعد تشويها للطرف الآخر
هل استأذن المحرر صاحب المحتوى المكتوب /أو المصور قبل نشره؟
استأذن المحرر صاحب المحتوى المكتوب /أو المصور قبل نشره
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/22 10:50

تعليق المقيم

المحرر وقع في عدة أخطاء مهنية، أخطرها تبنيه لوجهة نظر المصدر صاحب التعليق وإغفاله الحصول على تصريح من الطرف الآخر، كما استخدم عدة مصطلحات تشير لتحيزه لجانب واحد بالرغم من أنه يجب أن يكون محايدا في نقل التصريحات.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات