الوزراء: هذه حقيقة تأثر مصر بالغبار النووي الروسي




الوزراء: هذه حقيقة تأثر مصر بالغبار النووي الروسي
سياسة / خبر
جودة الخبر 60%
تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة صحيفة الموجز بتاريخ 22/08/2019 12:37

المحرر - وفاء حسن


كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء والهيئة العامة للأرصاد الجوية، أنه لا صحة لتأثر مصر بمسار الغبار الإشعاعي الناتج عن انفجار بمدينة "سفرودفنسك" الروسية.

وشدد على أن مصر لا تتعرض لأي كتل هوائية قادمة من روسيا خلال فصل الصيف نهائياً، وأن كل ما يثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة القلق والذعر بين المواطنين.

وفي سياق متصل، أشارت الهيئة إلى أن البلاد تتأثر خلال الفترة الحالية بامتداد منخفض الهند الموسمي الذي يجلب كتلة هوائية قادمة من جنوب أوروبا مصحوبة برياح شمالية غربية تتحول إلى جنوبية غربية، وتعمل هذه الكتل الهوائية على رفع درجات الحرارة لتبلغ ذروتها.



مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة بدون مصدر محدد
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
المحرر لم يوضح أن تلك المعلومة وردت عبر الحساب الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء على فيس بوك، ضمن التعليق على العديد من الشائعات المصدر: https://www.facebook.com/EgyptianCabinet/photos/pcb.1333543113490717/1333534616824900/?type=3&theater
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
المحرر لم يقدم خلفية حول انفجار مدينة سفرودفنسك الروسية حيث إن الموضوع بدأ بعد إعلان مصرع خمسة أشخاص إثر انفجار محرك تجريبي في موقع اختبار عسكري، وقالت وزارة الدفاع الروسية في بادئ الأمر إن الإشعاع ظل عند مستويات طبيعية بعد الحادث كما قالت وسائل إعلام روسية إنه لم يتم رصد مستوى إشعاع مرتفع. لكن سلطات المدينة في سفرودفنسك قالت إن ارتفاعا في مستويات الإشعاع طرأ لفترة وجيزة. وقالت منظمة السلام الأخضر (جرينبيس) إن مستويات الإشعاع ارتفعت نحو 20 مرة. ودفعت الأنباء حول الحادث المواطنين في المنطقة للتوجه للصيدليات لشراء اليود، الذي يستخدم لعلاج الإصابة بالإشعاع. ومؤخرًا كشفت السلطات الروسية أن مستوى النشاط لإشعاعي في المنطقة الذي وفيها الانفجار الخميس الماضي، تجاوز الـ 16 مرة المستوى المعتاد، وسط أنباء عن أن السلطات طلبت من سكان المنطقة مغادرتها. المصدر: https://bit.ly/2KMTYS4
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/22 01:56

تعليق المقيم

المحرر لم يوضح مصدر المعلومة بدقة، حيث كان يجب عليه الإشارة إلى أن تلك المعلومات وردت ضمن قائمة شائعات نفتها رئاسة مجلس الوزراء، كما أن المحرر لم يقدم خلفية كافية حول حادث الإنفجار الروسي، هذا بالإضافة إلى عدم توثيق صورة الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات