عاجل ..رسالة نارية من محمود الخطيب إلى مرتضى منصور




عاجل ..رسالة نارية من محمود الخطيب إلى مرتضى منصور
رياضة / خبر
جودة الخبر 50%
مصدر غير مناسب عنوان مضلل صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة صحيفة الموجز بتاريخ 07/08/2019 01:09

المحرر - اسلام أسامة


علم الموجز أن محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى رفض كل الوساطات للصلح مع مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك .

و أكدت المصادر أن الخطيب أبلغ الوسطاء أن رئيس الزمالك لا يفى بتعهداته و سوف يعود للتطاول و التجريح مرة أخرى بعد الصلح .

ووجه سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي رسالة جديدة إلى رئيس الزمالك بسبب هجومه المستمر على مجلس إدارة القلعة الحمراء.

قال عبد الحفيظ خلال استضافته بقناة الأهلي: "الأمر الجيد الذي يتعمله كل كبير وصغير داخل النادي الأهلي، هو أن الكبر على أهل الغرور صدقة، مهما كان اسم هذا المتكبر".

وأضاف: "لا تتحدث معي من أعلى لأنك تتكلم عن الأهلي أكبر رأس في إفريقيا، ولا تظن في يوم من الأيام أننا سنذهب إليك، أنت تحلم.. !".

وكان رئيس الزمالك قد صرح انه أصغر من ألف كتاباً للقانون فى مصر.

واختتم: "أنت صغت الكتاب وألفته، ما علاقتي بذلك؟ أنا سأسير في سكتي وطريقي، ويجب التعامل مع الأهلي يكون بحرص شديد جدًا".



مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة بدون مصدر محدد
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر بعض مصادر المعلومات
المحرر قدم تصريحات مجهولة المصدر بدون توضيح السبب، كما أنه قدم خلفية حول تصريحات مرتضى منصور بدون توضيح مصدرها
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر غير مناسب
المحرر استعان بمصدر مجهول بدون توضيح سبب التجهيل
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان مضلل
المحرر أوضح في العنوان أن هناك رسالة وصفها بالنارية وجهها الخطيب لمرتضى منصور وهو أمر على غير الحقيقية، حيث جاء الكلام بدون توثيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/07 01:52

تعليق المقيم

المحرر لم يوضح سبب تجهيل المصدر الرئيسي في الخبر، وكذلك قام بصياغة عنوان مثير وغير مباشر ولا يعبر عن المحتوى بوضوح، هذا فضلًا عن عدم توثيق صورة الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات