أبو ردينة :مرسي وافق على توطين الفلسطينيين في غزة والسيسي رفض الأمر تماما




أبو ردينة :مرسي وافق على توطين الفلسطينيين في غزة والسيسي رفض الأمر تماما
سياسة / خبر
جودة الخبر 50%
عنوان مضلل تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة صحيفة الموجز بتاريخ 18/07/2019 11:48

المحرر - ميادة ابو طالب


قال وزير الإعلام الفلسطيني والناطق باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، إن مصر رفضت ضمن بنود "صفقة القرن" توطين الفلسطينيين في سيناء، وأن الرئيس عبدالفتاح السيسي لم يناقش الأمر من ورفض رفضاً قاطعاً، وهو ما كان سبباً في فشل الصفقة تماماً، حسب قوله.

وكشف نبيل أبوردينة خلال مؤتمر صحفي في مقر السفارة الفلسطينية بالقاهرة، مساء الأربعاء، تفاصيل موافقة الرئيس الإخواني الراحل محمد مرسي على العرض الإسرائيلي الخاص بتوطين الفلسطينيين في سيناء، وقال إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قال لمحمد مرسي إن هناك خطة لتوطين فلسطينيي غزة في سيناء، نظراً لارتفاع الكثافة السكانية بالقطاع، فقال له مرسي "وفيها إيه، إيه المشكلة إنهم يعيشوا في سيناء، إحنا ممكن نأخذهم يعيشوا في شبرا كمان".

ووصف أبو ردينة "صفقة القرن" بـ"صفقة عار"، موضحا أن السلطة الفلسطينية تبرأت منها و"رفضها الشارع العربي والفلسطيني معا"، مشيرا إلى أنها اقتراح أمريكي لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، أعدها رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، ومن المقرر الإعلان عن تفاصيلها في يونيو الماضي.

وكشف أبو ردينة عن أن الانقسام الفلسطيني سببه الانقسام العربي من الأساس، قائلًا: هناك دول عربية تدعم الانقسام الفلسطيني وتعضده".

وأكد أبو ردينة أن موقف السلطة الفلسطينية من السلام واضح جداً وهو خيار استراتيجي لكن إذا استمر الوضع على ما
هو عليه من رفض إسرائيلي لجميع الاتفاقيات المبرمة مع السلطة فإننا لن نلتزم أيضاً بالاتفاقيات مع تل أبيب.

وعن ملف المصالحة الداخلية قال وزير الإعلام الفلسطيني، إن حركة حماس تعرقل اتفاقيات التي سبق أن وقعت عليها، ولكن القاهرة تعهدت بإتمام اتفاق المصالحة، ومصر تتولى هذه المصالحة بموجب قرار من الجامعة العربية، مشيراً إلى أن الرئيس أبو مازن حريص على إتمام مساعي المصالحة، وإنهاء الانقسام.

وأكد أبو ردينة "لن تتم المصالحة إلا بتعهد حماس بأن تسمح للحكومة الفلسطينية بالكامل بالعمل دون وضع عراقيل وعوائق أمام عملها في القطاع".

وهدد أبو ردينة، قائلًا: "لو تم الإعلان عن صفقة القرن سيكون الرد الفلسطيني خطيراً وقوياً وسيفاجئ العالم كله"، مشيراً إلى أن الرئيس أبو مازن تعرض لضغوط كبيرة لوقوفه ضد الصفقة.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة بدون مصدر محدد
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
المحررة لم توضح كيف حصلت على تصريح أبو ردينة بالضبط هل كانت حاضرة المؤتمر الصحفي ، أم أنه تم إرسال تلك المعلومات في بيان.
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
لم يضف المحرر خلفية عن صفقة القرن والهدف من وراءها وتوقعات السياسيين بما ستتضمنه.
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان مضلل
المحرر أخطأ في صياغة العنوان فبدلًا من كتابة كلمة (سيناء) كتب كلمة (غزة) فتغير المعنى بشكل كامل، هذا بخلاف أن المحرر لم يوضح أن قبول مرسي ورفض السيسي كان في زمنين مختلفين لكل منها، حيث إن العنوان يبين أن أحدهما قبل الأمر والآخر رفضه في الوقت نفسه وهو أمر غير صحيح ومخالف لما جاء في المتن.
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/07/18 02:14

تعليق المقيم

المحرر قدم تغطية جيدة لتصريح أبو ردينة، ولكنه أخطأ في صياغة العنوان حيث كتب كلمة (غزة) بدلًا من (سيناء) وهو ما أخل بالمعنى المقصود من العنوان، هذا بخلاف عدم توثيق صورة الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات