الوجه الآخر لـ " عمرو وردة "




الوجه الآخر لـ " عمرو وردة "
رياضة / خبر
جودة الخبر 40%
لقطات خارج السياق عنوان مضلل صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة صحيفة الموجز بتاريخ 27/06/2019 01:18

المحرر - مروة حمدى


تعرض عمرو وردة، لاعب منتخب مصر، لهجوم شرس خلال الساعات الماضية، بسبب تورطه في فيديو غير أخلاقي مع فتاة مكسيكية.

وتسبب الفيديو في استبعاد اللاعب من المنتخب الوطني، والذي يشارك في بطولة كأس الأمم الأفريقية، التي تستضيفها مصر حاليا.

وقدم وردة اعتذاره للجماهير، مؤكدا ندمه على ما قام به، وأن ما بدر منه لن يتكرر مستقبلا.

وتعاطف لاعبو منتخب مصر مع عمرو وردة بعد استبعاده مع المنتخب، وعلى رأسهم محمد صلاح وأحمد المحمدي، وأكدوا أن اللاعب أخطأ، لكنه يستحق فرصة أخرى.

تورط وردة في محادثات وفيديو غير أخلاقي هو جانب من حياة اللاعب، لكن الجانب الآخر الغامض في حياته، هو تعلقه بقراءة القرآن الكريم، حيث يرى نجم الفراعنة أن القرآن هو سر نجاحه في الحياة، كما أنه يحرص على أداء مناسك العمرة كل عام.

ويمتلك عمرو وردة قصة حب بريئة في سن الطفولة، حيث تعلق ببنت وهو في سن العاشرة، وكانت قصة حب حقيقية بالنسبة له، واستمرت نحو 5 سنوات في صعود وهبوط، قبل أن تفشل القصة في النهاية.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة بدون مصدر
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
المحرر لم يشر إلى مصدر المعلومات بوضوح
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان مضلل
العنوان غير مناسب ومضلل بشكل كبير حيث أنه يحمل إيحاءً غير مباشر بأن عمرو وده له أكثر وجه وهو تجاوز في حقه
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة لا تناسب المحتوى المكتوب
الصورة لا تناسب الخبر حيث أن المحرر قام باختيار صورة لعمرو وردة في وضع لا يتناسب مع فكرة الخبر التي تحاول الإشارة إلى أنه إنسان مستقيم وملتزم قام بارتكاب خطأ وندم عليه
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/06/27 02:06

تعليق المقيم

المحرر قدم محتوى غير دقيق وبدون مصدر واضح، كما أنه لا علاقة له بالقوالب الصحفية المعروفة فهو ليس خبر ولا بروفايل ولا يصنف كتقرير، وكان يجب عليه أن يراعي جيدًا اختيار صورة الخبر حتى لا تؤدي إلى نتيجة مخالفة لهدف الموضوع كما حدث هنا.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات