إخوان كاذبون ..مصادر تكشف حقيقة تدهور صحة السجين محمد بديع




إخوان كاذبون ..مصادر تكشف حقيقة تدهور صحة السجين محمد بديع
سياسة / خبر
جودة الخبر 43%
تشويه وتشهير وجهة نظر واحدة عنوان مضلل تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر محتوى مسروق مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة صحيفة الموجز بتاريخ 20/06/2019 04:24

المحرر - جمال الدالى



أكدت مصادر أنه لا صحة لما تداولته عدد من الصفحات الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية على مواقع التواصل الإجتماعىى عن تدهور صحة السجين محمد بديع ونقله للرعايا المركزة حيث أن ذلك عارٍ تماماً عن الصحة جملةً وتفصيلاً.


مصدر الخبر

التقييم

هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
المحتوى مقتبس بنصه من موقع الدستور دون الإشارة إلى ذلك
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة منتشرة على شبكة الإنترنت لكن المحرر لم يشر إلى المصدر
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
المحتوى مجهل من أوله إلى آخره
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
المحرر لم يذكر أن محمد بديع عبد المجيد محمد سامي هو المرشد العام الثامن لجماعة الإخوان المسلمون بعد انتخابه في 16 يناير 2010 خلفا للمرشد السابق مهدي عاكف، وهو أستاذ علم الأمراض بكلية الطب البيطري بجامعة بني سويف، وبعد عزل الرئيس الراحل محمد مرسي، أصدرت النيابة العامة المصرية في 11 يوليو 2013 أمرا بضبط وإحضار د. محمد بديع للتحقيق معه في تهمة التحريض على الاشتباكات التي وقعت حول دار الحرس الجمهوري، حكم عليه بالإعدام يوم 24 مارس 2014، كما حكم عليه بالإعدام في قضية أخرى يوم 19 يونيو 2014. ولم يذكر أن الرئيس الأسبق محمد مرسي توفي الاثنين الماضي أثناء جلسة محاكمته في قضية التخابر، والذي وصل إلى حكم البلاد عبر انتخابات رسمية أقصى فيها الفريق أحمد شفيق أحد رموز الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ليعلن فوزه 17 يونيو 2012، وفي ال30 يونيو 2013 أعلن الفريق أول حينها عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع عزله من الحكم، وأوقفت الأجهزة الأمنية بعدها أعدادا كبيرة من عناصر جماعة الإخوان، وهرب بعضهم الآخر خارج البلاد. وشككت عدد من المنظمات الدولية في وفاة الرئيس الأسبق وطالبت بالتحقيق النزيه في وفاته، منها مفوضية حقوق الإنسان الأممية، ومنظمة هيومن رايتس ووتش.
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
غير محدد
هل تمثل المصادر المستخدمة في المحتوى أكثر من وجهة نظر؟
وجهة نظر واحدة
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان غير موضوعي وغير دقيق
العنوان حمل سبا وقذفا لجماعة الإخوان المسلمين من تأليف المحرر
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
هناك (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
المحتوى به تشويه لجماعة الإخوان المسلمين المصنفة إرهابية، حيث استخدم المحرر وصف كاذبون في العنوان
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/07/13 12:28

تعليق المقيم

المحتوى مقتبس بنصه من موقع الدستور، وهو محتوى خال من أي مصادر، رغم أنه ينفي ما طالبت بالتحقيق فيه منظمات دولية وهو سوء معاملة سجناء جماعة الإخوان المصنفة إرهابية في السجون المصرية

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات