خبر صادم لمدمنى التحدث عبر " الواتس آب".. تفاصيل مثيرة




خبر صادم لمدمنى التحدث عبر " الواتس آب".. تفاصيل مثيرة
منوعات / خبر
جودة الخبر 64%
عنوان مضلل تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة صحيفة الموجز بتاريخ 13/06/2019 03:39

المحرر - ايمان سعيد


أعلنت شركة "واتساب" أنها ستشرع في اتخاذ إجراءات قانونية ضد المستخدمين، الذين يرسلون رسائل كثيرة، وفق ما ذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وفي تحديث على قسم "الأسئلة والأجوبة المتداولة" الخاص بواتساب، قال التطبيق "سنتخذ إجراءات قانونية ضد كل من يشارك أو يساعد الآخرين في سوء الاستخدام الذي ينتهك شروط الخدمة الخاصة بنا".

وأضاف أنه ابتداء من السابع من ديسمبر المقبل ستبدأ حملة محاسبة "المخالفين" لقوانين الشركة.
وتابع أن الحملة تهدف إلى معاقبة كل من يستخدم منصتها لنشر الرسائل المزعجة المعروفة بـ"السبام"، وهو أمر مخالف لقيود الاستخدام.

ونقلت "الإندبندنت" عن متحدث رسمي باسم الشركة قوله "صُمّم واتساب للرسائل الخاصة، لذلك اتخذنا إجراءات لمنع الرسائل الجماعية وفرض قيود على طرق استخدام التطبيق". غالبا ما تستغل شركات الإعلانات أسلوب "SPAM" لإرسال مجموعة كبيرة من الرسائل، التي تستهدف مستخدمين معينين بهدف الترويج لمنتوجاتها.

وإلى حدود الساعة، تكتفي "واتساب" بحظر رسائل "السبام" ومنع مرسلها من استخدام التطبيق مرة أخرى، إلا أن التحديث الجديد يكشف أن "المخالفين" سيتعرضون لعقوبات قانونية، لا تعرف تفاصيلها بعد.

يشار إلى أن عدد مستخدمي واتساب، المملوك لشركة فيسبوك، يبلغ أكثر من مليار ونصف المليار شخص.


مصدر الخبر

التقييم

هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة بدون مصدر محدد
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل خلط المحرر بين المعلومات الخبرية وتعليقه الشخصي؟
لم يخلط بين المعلومات الخبرية وتعليقه
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
المحرر لم يشر إلى ان تطبيق واتساب إضافة قرر أيضا تعديل جديد سيمنع المستخدمين من حفظ الصور الشخصية "لأصدقائهم" من دون علمهم، كما هو متاح الآن. ووفقا لموقع "وابيتا إنفو"، أزالت الشركة تلك الخاصية في تحديثها الجديد، فلن يستطيع المستخدم حفظ صور الأصدقاء بالسهولة المعهودة.
هل تمثل المصادر المستخدمة في المحتوى أكثر من وجهة نظر؟
أكثر من وجهة نظر
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان غير موضوعي وغير دقيق
العنوان غير مفهوم ومبالغ في وصفه، بهدف جذب مزيد من القراء
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة لا تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/06/13 03:48

تعليق المقيم

المحرر لم يشر إلى ان تطبيق واتساب إضافة قرر أيضا تعديل جديد سيمنع المستخدمين من حفظ الصور الشخصية "لأصدقائهم" من دون علمهم، كما هو متاح الآن.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات