بالمجان للمصريين.. جامعة القاهرة تطلق الحملة الدعائية لفرعها الدولي




بالمجان للمصريين.. جامعة القاهرة تطلق الحملة الدعائية لفرعها الدولي
سياسة / خبر
جودة الخبر 88%
وجهة نظر واحدة تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة مصراوي بتاريخ 14/05/2019 06:18

المحرر - محمد قاسم


أطلقت جامعة القاهرة، الحملة الدعائية للفرع الدولي الجديد بأرض الجامعة في السادس من أكتوبر، بالإذاعة والقنوات الفضائية والسوشيال ميديا، واستعانت الحملة، بصور العديد من خريجيها البارزين.

وقام علي تنفيذ الحملة الدعائية 4 لجان داخل الجامعة، وهي لجان الحملة الدعائية والتي ضمت بعض عمداء الكليات، واللجنة الفنية، ولجنة التقييم وضمت أساتذة من كلية الإعلام، بالإضافة إلى لجنة قانونية، بالتعاون مع الشركة المنفذة للحملة.

وركزت الحملة الدعائية للفرع الدولي لجامعة القاهرة، على بداية الجامعة الأهلية بتبرع من الأميرة فاطمة إسماعيل بأملاكها ومجوهراتها، إلى شخصيات ترفع اسم مصر في المحافل الدولية، مثل الدكتورة سميرة موسى أول عالمة ذرة مصرية، والسير مجدي يعقوب جراج القلب العالمي، ورجل المحبة البابا شنودة، والأديب العالمي نجيب محفوظ الحاصل على جائزة نوبل.

كما ركزت الحملة على أبرز خريجي الجامعة في جميع المجالات، وفي مقدمتهم الشيخ سلطان القاسمي حاكم الشارقة، والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وصالح سليم، وعادل إمام، وزاهي حواس، وبطرس بطرس غالي، وعمر الشريف ، وإبراهيم بدران، وأسامة الباز.

ودعا الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، كافة أطياف المجتمع المدني إلى القيام بدور كبير في دعم التبرع للفرع الدولي خاصة وأن 50% من أماكنها ستكون مجانًا للطلاب المصريين، وسوف يتم إنفاق دخل الجامعة كله على دعم مجانية التعليم بالجامعة الأم للقيام بأداء دورها تجاه غير القادرين من أبناء الوطن على أكمل وجه، كما حدث في الماضي.

وأكد أن الفرع الدولي الجديد لجامعة القاهرة سيقدم برامج عالمية مشتركة مع كبرى الجامعات العالمية الكبري، من أجل أن يكون في مصر عباقرة جدد في تخصصات المستقبل، وهو دوليًا لأنه يقوم على الدرجات علمية المزدوجة، وليس فرعًا لجامعة أجنبية.​


مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
فصل التعليق
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة منتشرة على شبكة الإنترنت، لكن المحرر لم يذكر مصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
المحرر لم يذكر أي مصدر داخل الخبر
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
لم يذكر المحرر أن الدولة تتجه فى الفترة الأخيرة إلى التوسع في إنشاء الجامعات الأهلية والدولية، خاصة اتجاه الجامعات الحكومية لإنشاء فروع دولية وجامعات أهلية، حتى تستوعب أعداد الطلاب خلال السنوات المقبلة، وذلك لتطوير منظومة التعليم العالي، وأنه في حال حققت الجامعات أرباحا، يعود ضخها مرة أخرى في الجامعة لتطويرها. كما لم يوضح أن الفروع الدولية أو الجامعات الأهلية التي ستنشئها الجامعات الحكومية، ستصبح منافسا قويا لأفرع الجامعات الأجنبية والجامعات الخاصة، وذلك لقوة الجامعات الحكومية التى ستقوم بإنشاء هذه الأفرع، إضافة إلى أنها ستكون منخفضة التكاليف مقارنة بالجامعات الخاصة وبأفرع الجامعات الأجنبية. ولم يذكر أحدث إحصائيات، لعدد الطلاب الجامعيين الذين يصلون إلى 28 مليون طالب جامعي، ومن المفترض ان يصل عدد الطلاب مع حلول عام 2030 إلى 4 ملايين طالب. وقال رئيس جامعة القاهرة إنه يتم الالتحاق بالفرع الدولى عن طريق مكتب التنسيق للطلاب الناجحين بالثانوية العامة أو ما يعادلها، ثم يتم إجراء تنسيق داخلى للالتحاق بهذه البرامج والمقابلات الشخصية وامتحانات القبول، مؤكدا أنه سيتم تقديم 50% منحا مجانية للطلاب المتميزين، كما أن الطلاب المستهدفين للدراسة بالفرع الدولى هم الطلاب المحليون والوافدون.
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
ابتعد المحرر عن التلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/05/14 06:21

تعليق المقيم

المحتوى يحتاج إلى خلفيات لازمة لتوضيح سبب إقدام جامعة حكومية مثل جامعة القاهرة إلى إطلاق جامعة دولية، بجانب عدد من الإحصائيات حول الطلاب.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات