على رأسهن سوسن بدر وغادة عبدالرازق وأنغام.. فنانات تزوجن رجال فى عمر أبنائهن




على رأسهن سوسن بدر وغادة عبدالرازق وأنغام.. فنانات تزوجن رجال فى عمر أبنائهن
فن / تقارير
%16  تقييم الخبر
انتهاكات حقوقية

تم نقل النص عن جريدة صحيفة الموجز بتاريخ 15/03/2019 10:12

المحرر - أمانى أبوعيسى


"من همه اتجوز أد أمه" مثل شعبي يمثل حال نجمات الوسط الفني، وزواجهن من شباب أصغر منهن في السن، وأحيانا في عمر أبنائهن ، متجاهلين فرق السن والثقافة والمستوي الاجتماعي، وفي أغلب الحالات ينتهي ذلك الزواج سريعًا ويلقبه الكثيرين "بالنزوة" المحكوم عليها بالفشل.

البداية مع الفنانة أنغام، التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بنبأ زواجها من موزع موسيقى يصغرها بأكثر من 11 عاما، وأصبح الجميع ينتقدها بسبب ذلك، خصوصا أن زوجها متزوج من أخرى ولديه ولدين، وتم الكشف عن قصة الزواج هذه خلال الفترة الماضية، بعد محاولة من أنغام بالتكتم على الزواج، وإبعاده عن أعين الجميع، خاصة لأن زوجها الشاب متزوج ولديه حياة وأسرة، كما أن أنغام تكبُر زوجها في السن حيث تبلغ من العمر 47 عاما بينما يبلغ زوجها أحمد إبراهيم 36 عاما، وهو ما عرضها للنقد الكبير من قبل الجمهور.

وانتشرت شائعات في بداية شهر فبراير الماضي، قبل إطلاق أنغام لألبومها الجديد "حالة خاصة جدا"، عن زواجها من الموزع أحمد إبراهيم، وأكد وقتها بعض المصادر المقربة من أنغام وإبراهيم حقيقة زواجهما، وظهرت أنغام بعدها بدبلة الزواج في صور كليبات ألبومها الجديد، وبعدها كتب أحمد إبراهيم يهنئ أنغام على الألبوم وردت عليه، واستخدما كلمات رومانسية من بينها "حبيبي" في كلامها، وتأكد الأمر حين قررت زوجته الأولى رفع قضية طلاق للضرر، لزواجه من أنغام دون علمها، وحسمت أنغام الجدل بعد أن كشفت عن خطاب كانت قد وجهته لزوجها لتهنئته بعيد ميلاده، وذلك على حسابها بـ"إنستجرام".

أنغام ليست الأولى فقد تزوجت الفنانة سمية الخشاب من الفنان أحمد سعد، وهو يصغرها في السن بحوالى 15 عاما، حيث تبلغ سمية الخشاب من العمر 53 عاما فهي من مواليد 20 أكتوبر 1966، فيما يبلغ الفنان أحمد سعد 38 عامًا، حيث إنه من مواليد أغسطس عام 1981، أي أن الفارق العمري بينهما 15 عامًا، لكن ذلك لم يمنعهما من الزواج بالرغم من اعتبار الجمهور أن الفارق بينهما بسنوات العمر صادمًا.

ويُعد زواج الفنانة مي كساب من المطرب الشعبي أوكا من أشهر الزيجات التي أثارت جدلًا واسعًا بين الجمهور، حيث إن مي تكبر زوجها محمد الشهير بـ"أوكا" بحوالي 9 سنوات، وأعلنت مي من قبل أنها رفضت في البداية هذه العلاقة بسبب الفارق العمري بينها وبين أوكا، وخوفها من الانتقادات التي ستلاحق هذه العلاقة، ونظرة المجتمع لها كفنانة، إلا أنها شددت أن تعاملها مع المطرب الشعبي قضى على هذا الهاجس، حتى باتت لا تشعر بفارق عمري بينهما، لافتة إلى أنه نجح في احتوائها خاصة مع وجود عامل حب الموسيقى المشترك بينهما، كما اعترفت بدور أسرة أوكا في اقناعها بالزواج منه، وتبلغ مي من العمر 37 عام، بينما عمر أوكا 28 عاما فقط.

أما الفنانة سوسن بدر فقد تزوجت عدة مرات، إلا أنها في زيجتها الخامسة قد ارتبطت بشاب أصغر منها بأكثر من 20 عامًا وهو رجل الأعمال الراحل فريد المرشدي نجل المنتجة ناهد فريد شوقي، حيث التقيا في أحد الأفلام السينمائية التي تنتجها والدته وقررا الزواج بعد ذلك، ولم تستمر تلك الزيجة طويلًا، وكان سبب انفصالهما هو رغبته في تركها العمل بالفن.

وأعلنت من قبل الفنانة رانيا يوسف عن زواجها من رجل أعمال مصري يصغرها في السن، وكان الزواج بعد أيام من عرض فيلمها "واحد صحيح"، وأحاطت زواجها بالسرية التامة، ولم تكشف عن أي تفاصيل لوسائل الإعلام.

وتعرضت الفنانة غادة عبد الرازق لسيل من الانتقادات، بعدما تزوجت من هيثم زينتا مدير الإضاءة بأحد مسلسلاتها، وهو أصغر منها بـ20 عامًا.

وبعد علاقة صداقة دامت لأكثر من 8 سنوات، تحركت مشاعر الفنان عمر خورشيد لصديقته الممثلة ياسمين جيلاني، التي تكبره بحوالي 3 سنوات، وتربطها بوالدته الفنانة علا رامي علاقة صداقة قوية.

وتزوج الفنان تيم الحسن من الإعلامية وفاء الكيلاني، وأثار هذا الزواج حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث إن وفاء تكبر تيم بأربعة أعوام فهي من مواليد 1972 بينما هو مواليد 1976، فهو يبلغ من العمر 43 عامًا بينما أكملت وفاء عامها الـ 47 مؤخرًا.


مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهات مختلفة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
وذلك بتعليقه على زيجات الفنانات بطريقة ساخرة، واعتبار تلك الزيجات خطايا ارتكبتها تلك الفنانات.
هل قدم المحرر تغطية كافية لجوانب الموضوع أو التفاصيل المرتبطة به؟
أغفل جوانب أو تفاصيل
لم يذكر المحرر تعليق الفنانات بشأن زيجاتهن وملابساتها.
هل ذكر المحرر مصدر الصور المستخدمة ضمن المحتوى بوضوح؟
لم يذكر المصدر
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات المتضمنة بالمحتوى بوضوح؟
لم يذكرها
هل يحتوي الموضوع على معلومات خاطئة؟
غير محدد
هل ابتعد المحرر عن الخلط أو التلاعب بالبيانات أو المعلومات؟
يوجد تلاعب بالبيانات
لأنه استغل المعلومات المنتشرة عن الزيجات في تشويه صور الفنانات.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
غير مناسب
وذلك لأنه اختار صورة للفنانة غادة عبد الرازق دون غيرها من الفنانات، وكان الأولى إرفاق صورة مجمعة لهن.
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
مضلل تماما
وذلك لأن المحرر ذكر أن الأزواج في عمر أبناءهن في حين أن الفوارق ليست كبيرة إلى ذلك الحد، لكن المحرر اختار صياغة العنوان بهذه الطريقة لجذب القراء.
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
وذلك لاتخاذه موقف معادي وساخر من زيجات الفنانات.
هل هناك أي تصنيف أو إهانة أو وصم أو تشويه لفرد أو لمجموعة؟
المحرر قام بأحد هذه الانتهاكات
رسم المحرر صور مشوهة لبعض الفنانات بالحديث عن حياتهن الخاصة بأسلوب تهكمي.
هل هناك أي اعتداء على خصوصية الأفراد في عرض المحتوى؟
المحرر قام بالإعتداء
وذلك بالخوض في حياة الفنانات الخاصة.
هل توجد رسائل كراهية بالمحتوى؟
قام المحرر ببث رسائل الكراهية
وذلك بالتركيز على الانتقادات والسخريات التي تلقتها بعض الفنانات بعد إعلان زواجهن.
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/03/15 10:32

تعليق المقيم

ارتكب المحرر العديد من الانتهاكات الحقوقية والأخطاء المهنية، من بينها الاعتداء على خصوصية الفنانات وتشويههن، بالإضافة إلى كتابة عنوان متحيز ومضلل لجذب انتباه أكبر عدد من القراء.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات