معركة الأشرار.. عاصم عبد الماجد مهاجما آيات عرابى: فاجرة تعمل لصالح تل أبيب




معركة الأشرار.. عاصم عبد الماجد مهاجما آيات عرابى: فاجرة تعمل لصالح تل أبيب
سياسة / خبر
جودة الخبر 31%
تشويه وتشهير انتهاك خصوصية تمييز تلاعب في المعلومات وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة عنوان مضلل تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر محتوى مسروق مصادر مجهولة خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة اليوم السابع بتاريخ 11/02/2019 11:54

المحرر - كتب كامل كامل


واصل الإرهابى الهارب عاصم عبد الماجد القيادة بالجماعة الإسلامية، هجومه اللاذع لجماعة الإخوان وحلفائها، وسلط لسانه هذه المرة نحو الداعية الإخوانى وجدى غنيم، والقيادية بتحالف الإخوان آيات عرابى، واصفا إياها بالمرأة التى تعمل لصالح إسرائيل .

 
 

هجوم عاصم عبد الماجد ضد آيات عرابى احتوى على مصطلحات حادة، وتضمن عبارات مسيئة تظهر حجم التدنى لهذه التيار وأنصاره، إذ وصفها بالمندسة التى تهاجم الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، كما أنها تسير بخطى ثابتة نحو دعم تل أبيب.

 

 كما أن هجوم القيادى الهارب داخل مصر ضد أنصار جماعته يظهر حجم الخلافات التى تضرب جماعة الإخوان وأنصارها، ليس هذا فحسب بل تؤكد أنهم يعملون لصالح أجهزة استخباراتية ضد الدولة المصرية.

 

ووصف "عبد الماجد" تصريحات آيات عرابى بالفاجرة، متهكما من الداعية الإخوانى وجدى غنيم بسبب دفع الثانى عن آيات عرابى مطالبا إياه بالتبرؤ منها قائلا :"أما الشيخ الذى نجحت المندسة فى ضمه لجانب المدافعين عنها فقولوا له إن عدم تبرئه منها علانية بعد أن مدحها وزكاها علانية عشرات المرات يجعله من جنود الباطل".



مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
المحتوى لم يحتو سوى على تعليق المحرر على تصريحات القيادي بتيار الإسلام السياسي وهجومه على أحد المنتمين لجماعة الإخوان المصنفة إرهابية وإحدى المتعاطفات معها.
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
المحتوى لم يوثق بأي مصدر
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
المحرر أطلق عدة أوصاف على أطراف الخبر لم تكن ضمن المحتوى الأصلي للمادة المنشورة على موقع فيسبوك مثل «تضمن عبارات مسيئة تظهر حجم التدنى لهذه التيار وأنصاره» وهذا من تعليق المحرر
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة منتشرة على الإنترنت ولم يشر إلى مصدرها المحرر
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
المعلومات منشورة على صفحة عاصم عبدالماجد بفيسبوك
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
المحرر انحاز لهجوم عاصم عبدالماجد على آيات العرابي ووجدي غنيم، ولم يبرز ردودهما
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
تلك التصرحات التي لم يشر المحرر لمصدرها منشورة على صفحة فيسبوك الخاصة بعاصم عدالماجد، إلا أنه اكتفى بها وأغفل ردود الآخرين الذي هاجمهم رغن أن ردودهما تملأ وسائل الإعلام
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
تلاعب المحرر في المعلومات /أو في سياق عرضها
المحرر أكدأن آيات العرابي قيادية بالجماعة المصنفة إرهابية رغم أنه تدعمهم وتتعاطف معهم وليست منتمية إليها، كما أنه قال أنها تسير بخطى ثابتة نحو دعم تل أبيب دون أن يوثق كلامه باي دليل
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
مضلل تماما
عاصم عبدالماجد وصف تصريحات ىيات العرابي بالفاجرة لكن المحرر صور أنه وصف شخصها بالفاجرة
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
العنوان به أخطاء تجعله متحيزا ضد الإعلامية المناصرة للجماعة المصنفى غرهابية
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
المحرر أكد أن كل عناصر الجماعة المصنفة إرهابية تعمل لصالح أجهزة استخباراتية ضد الدولة المصرية دون أن يقدم اي دليل على ذلك، رغم أن هناك من عناصرها من هم أجانب عن الجنسية المصرية
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
هناك (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
المحرر وصف آيات العرابي بالفاجرة رغم أن المحتوى الخبري يتضمن سب تصريحها وليس سب شخصها
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
لم يشر المحرر إلى انتهاك المصدر لخصوصية الأفراد
المحتوى يتضمن اعتداء على شخصين دون أن ينوه المحرر إلى ذلك
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
هناك تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
المحرر وصف أطراف المحتوى بالأشرار، وكان يجب عليه الابتعاد عن هذا التمييز الذي لم يرد في اي قائمة رسمية أو قضائية
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/02/12 12:24

تعليق المقيم

المحرر ارتكب عدة انتهاكات ضد الأطراف الواردة في المحتوى، كما أن المصدر قام بتلك الانتهاكات، لكن المحرر لم يشر غلى ذلك

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات