اعترافات "منى وشيما": مخرج معروف أقام معنا علاقة وطلب منا أفعالا شاذة




اعترافات "منى وشيما": مخرج معروف أقام معنا علاقة وطلب منا أفعالا شاذة
حوادث وقضايا / لمحات صحفية
جودة الخبر 84%
وجهة نظر واحدة عنوان مضلل تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة الوطن بتاريخ 08/02/2019 02:43

المحرر - كتب: الوطن


كشف مصدر أمني مطلع، مضمون ما جاء في التحقيقات مع الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، بعد تداول "فيديو إباحي" لهما.

وقال المصدر لـ"الوطن"، إنهما قالتا إن "الذي ظهر معهما في الفيديو مخرج سينمائي معروف في أثناء إقامة علاقة معهما، وأنه كان يرتكب الأعمال الإباحية بعدما عرض عليهما التمثيل في أفلام من إخراجه".

وأضاف أن "إحدى الممثلتين قالت إن المخرج غرّر بها وصوّرها لابتزازها"، متابعة: "المخرج أحضر شخص ادعى أنه شيخ واتنين شهود ونصب عليا، وادعى إنه تزوجني"، مردفة: "المخرج هو من طلب منِّا أفعالًا شاذة".

وألقت إدارة الآداب بوزارة الداخلية، مساء اليوم القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، بتهمة ارتكاب فعل فاضح، بعد تداول مطقع فيديو إباحي على مواقع التواصل الاجتماعي انتشر لهما مؤخرا مع شخص يتردد أنه مخرج شهير، وتظهران فيه المتهمتان تؤديان حركات راقصة بملابسهن الداخلية، وهو ما أثار غضب مستخدمي "السوشيال ميديا".



مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
الصجيفة اكتفت بذكر تصريحات لمصادر أمنية رفضت ذكر اسمها
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
فصل التعليق
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة منتشرة بكثرة على شبكة الإنترنت
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
اكتفت الصحيفة بنق معلومات منتشرة على وسائل الإعلام ونسبها إلى مصادر أمنية
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
الصحيفة اكتفت بذكر تصريحات لمصادر أمنية رفضت ذكر اسمها، ولم تذكر بداية الأزمة التي تفجرت عبر مقطع فيديو يعرض مواد إباحية أعيد تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للممثلتين منى فاروق وشيما الحاج. لم يشر المحتوى الذي جاء في خانة محرره اسم الصحيفة إلى تلميح الوسائل الاعلامية غلى تورط المخرج المعروف خال يوسف في الفيديو الفاضح، وذلك بعد أن نفى عبر حساب موثق على "فيسبوك"، اليوم الجمعة، ما ذكرته تقارير محلية، بأنه سافر إلى العاصمة الفرنسية باريس، هربا، بعدما تم إلقاء القبض أمس الخميس، على بطلتي الفيلم الفاضح، منى فاروق وشيما الحاج. وأوضح يوسف أنه متواجد في باريس منذ أسبوع، وذلك في زيارته الشهرية إلى ابنته وزوجته. وأشار إلى أن هروبه للخارج هو "آخر أكاذيب الإعلام في حملة تشويهي أنني قد سافرت أمس هربا… والحقيقة أنني منذ أسبوع بباريس في زيارتي الشهرية لابنتي وزوجتي". كما أغفل الخبر تعليقا هاما من نقابة المهن التمثيلية حول الحادث الذي قال فيه الفنان أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، أنه لا علم لديه بأخبار القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج بعد اتهامهما بالظهور في فيديو فاضح. وقال زكي: "الاثنتين غير مقيدتان بجداول النقابة نهائيا"، وهذا ما أكده شعبان سعيد محامي النقابة كاشفا بأن سواء منى أو شيما بما أنهما ليست مقيدتان فليس لهما أي حقوق أو التزامات من جاتب النقابة، حسب موقع "مصراوي".
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
ابتعد المحرر عن التلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
لا يعبر بشكل دقيق
كان الواجب على الصحيفية التأكيد على أن معلومات المحتوى نقلا عن مصادر، وليس التأكيد على أنها اعترافات كأنه تحصلت على محاضر رسمية من واقع التحقيقات
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل هناك التزام بمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟
هناك التزام بمبدأ المتهم بريء حتى تثبت إدانته
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/02/08 03:08

تعليق المقيم

أولا صدرت الصحيفة بأنها هي من حصلت على المعلومات دون أن تذكر اسم المحرر، ثانيا التصريح لم تكمله الصحيفة بذكر أي تغطية حول الحادث الذي يشغل الرأي العام

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات