الشركة المنتجة لمسلسل رانيا يوسف تستجيب لاعتراض 'الأزهر'




الشركة المنتجة لمسلسل رانيا يوسف تستجيب لاعتراض 'الأزهر'
فن / خبر
جودة الخبر 66%
تلاعب في المعلومات وجهة نظر واحدة عنوان مضلل تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر محتوى مسروق مصادر مجهولة خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة بوابة صحيفة الفجر بتاريخ 05/02/2019 06:17

المحرر - بوابة الفجر


في لافتة استجابة من شركة الإنتاج السينمائية “TVision”، الذي يملكها المنتج طارق الجنايني، لاعتراض مؤسسة الأزهر على اسم العمل الذي كان من المقرر تقديمه في رمضان المقبل باسم "ملايكة أبليس".

 

كانت شركة “تي فيجن” استقرت مع صناع مسلسل “ملايكة إبليس” على هذا الاسم، ولكن بعدما أبلغت مؤسسة الأزهر اعتراضها، تم تغيير الاسم إلى “وبينا ميعاد”.

 

مسلسل "وبينا ميعاد"، من بطولة غادة عادل وأحمد داود، ورانيا يوسف، وإيمان العاصي وسلوى خطاب وكريم قاسم ومحمد جمعة وخالد أنور وأسماء جلال ومحمود الليثي، ومن تأليف محمد أمين راضي، وإخراج أحمد خالد موسى، وتم البدء في تصويره منذ أيام في منطقة مصر الجديدة.


مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
المحرر لم يذكر سوى رد شركة الإنتاج السينمائية “TVision” على الأزهر
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
المحتوى الخبري منقول نصا من موقع «الخليج دوت» دون الإشارة إلى ذلك
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
الخلط واضح في الخبر منذ بدايته، فلم يعد ممكنا الفصل بين إذا كان ذلك تعليق المحرر أو بيان أورده بنصه
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة فيما يبدو مقتبسة من أحد أدوار الفنانة رانيا يوسف، وهي متشرة على شبكة الانترنت منذ عام 2013
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
لم يذكر المحرر أي مصدر لمعلوماته
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
المحرر أغفل تعليق الأزهر على العمل حول سبب رفضه للاسم، وكذلك تعليق أي من ابطال العمل أو النقاد الفنيين، واكتفى فيما يبدو ببيان استجابة الشركة لاعتراض الأزهر
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
تلاعب المحرر في المعلومات /أو في سياق عرضها
يوجد خلط بي تعليق المحرر وبيان الشركة بصورة لا تستطيع معها الفصل إن كان المحرر نشر البيان كما هو أو حاول معالجته صحفيا، لكنه على كل حال الصياغة جاءت دون مجهود يذكر في المعالجة الصحفية للمعلومة
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
لا يعبر بشكل دقيق
المحرر حاول إيهام القارئ بوجود ربط بين اعتراض الأزهر على العمل، والجدل الذي أثارته رانيا يوسف خلال الفترة الماضية وخاصة في مهرجان القاهرة السينمائي في ديسمبر الماضي بفستانها المصنوع من القماش الأسود الشفاف، الذي أظهر الجزء الأسفل من جسدها، رغم أن الفنانة ليست من أبطال العمل الرئيسيين
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
العنوان حاول جذب القارئ بالتحيز لذكر فنانة اثارت جدلا خلال الفترة الماضية
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/02/05 07:23

تعليق المقيم

المحرر ذكر معلومة لم يوثقها بأي مصدر، رغم أنها مقتبسة نصا من موقع آخر، بجانب عدم اختياره للعنوان بكلمات تظهر حقيقة المعلومة بعيدا عن الركض وراء جذب القارئ

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات