أخبار سياسة


خبر تشمل قائمة اغتيالات في مصر.. ضبط وثائق خطيرة بحوزة هشام عشماوي

تشمل قائمة اغتيالات في مصر.. ضبط وثائق خطيرة بحوزة هشام عشماوي بوابة فيتو

تقييم الخبر  73 %  

النص من الموقع بتاريخ 18/10/11 01:29

سرد قائد الكتيبة 169، المكلفة بحماية قاعدة الأبرق الجوية ومطارها الدولي التابعة للجيش الليبي، ناصر أحمد النجدي، تفاصيل عملية اعتقال الإرهابي المصري هشام عشماوي.

وقال في تصريحات خاصة لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، اليوم الخميس: إن"عشماوى كان مذهولا، ومرتبكا، رغم ملامحه العدوانية الواضحة لكننا سيطرنا عليه، واعتقلناه بطريقة خاطفة".

وتابع النجدي: كانت عملية نوعية ناجحة نفذتها قوات الجيش الوطني الليبي لاعتقال عشماوي دون أن تضطر لإطلاق رصاصة واحدة. العملية لم تستغرق أكثر من عشر دقائق، منذ لحظة رصد عشماوي، الذي كان يسعى للهرب من حي المغار، وحتى لحظة الانقضاض والسيطرة عليه.

وأضاف، قبل عشرة أيام توافرت لدينا معلومات عن احتمال هرب قيادات إرهابية من مخبئها في مدينة درنة، فوضعنا كمائن ووزعنا جنودنا لكي تبقى ساهرة على الوضع، والمساحة كلها لا تزيد على 250 مترا مربعا فقط، حيث كنا نحاصر المتطرفين من كل جانب.

وتابع: عشماوي خطط للهروب عقب تضييق الخناق عليهم. عادة ما يهرب القادة ويتركون المقاتلين لمصيرهم المحتوم، وثمة أياد خارجية تساعدهم على الهرب وبحوزتهم مستندات ووثائق.

وأوضح النجدي: قرر عشماوي الهرب مع اقتراب الفجر، وكان برفقته شخصان وامرأتان، إحداهما زوجة الإرهابي المصري المقتول محمد رفاعي سرور، أحد أبرز القيادات الإرهابية في منطقة شرق ليبيا.

وواصل سرد روايته، قائلا: لم يكن عشماوي نائما، بل كان ومرافقوه في حالة سير من شارع إلى شارع، أربكناه بطريقة لم يكن يتوقعها على الإطلاق، لم نطلق رصاصة واحدة، وكان خروج الأفراد عليه من مسافة قصيرة جدا، مترين أو ثلاثة أمتار فقط، وكانت لحظة انقضاضهم عليه سريعة، كان مصابا نتيجة عمليات سابقة، وكان عصبيا ورفض أن يتحرك. لكننا أجبرناه.

وأشار إلى أن الإرهابى المصري لم يقل لهم إنه هو عشماوي، بل قام بذلك أحد مرافقيه الذي وشى به دون إجباره أو اللجوء للعنف.

وحول سمات شخصية عشماوي، قال النجدي: هو شخصية عدوانية؛ فنظراته وحالته النفسية خاصة كانت تدل على أنه شخص عدواني للغاية.

وكشف النجدي أنه تم العثور مع عشماوي على وثائق تدل على التخطيط لعمليات إرهابية واغتيالات، موضحا: "ما أستطيع قوله هو إن القوات المسلحة أمسكت برأس هرم إرهابي ممول ومدرب، والمعلومات التي كانت لديه تخص مصر وليبيا والعراق وسوريا.

مصدر الخبر
التقييم:

- هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟

حديثة ومناسبة


- هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟

أشار


- هل قدم المحرر تغطية كافية لجوانب الموضوع أو التفاصيل المرتبطة به؟

قدم تغطية كافية للموضوع

- كان يجب عليه توفير معلومات خلفية كافية عن الإرهاب في ليبيا وعن عشماوي.

- هل ذكر المحرر مصدر الصور المستخدمة ضمن المحتوى بوضوح؟

لم يذكر المصدر


- هل ذكر المحرر مصادر المعلومات المتضمنة بالمحتوى بوضوح؟

ذكر مصدر المعلومات


- هل يحتوي الموضوع على معلومات خاطئة؟

غير محدد


- هل ابتعد المحرر عن الخلط أو التلاعب بالبيانات أو المعلومات؟

غير محدد


- هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟

مناسب


- هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟

يعبر عن المحتوى


- هل العنوان واضح وغير متحيز؟

غامض

كان يجب تحرير صياغة أدق للخبر وعدم بدء العنوان بشبه الجملة. وينبغي أيضا تصدير معلومات العثور على وثائق مهمة بحيازته في الفقرة الأولى من الخبر.

- هل هناك أي تصنيف أو إهانة أو وصم أو تشويه لفرد أو لمجموعة؟

المصدر قام بأحد هذه الانتهاكات دون أن ينوه المحرر لتجاوز المصدر


- هل استأذن المحرر صاحب التسجيلات أو الصور الشخصية المعروضة بالمحتوى؟

غير محدد


- هل هناك التزام بمبدأ "المتهم برئ حتى تثبت إدانته"؟

لم يلتزم المحرر بالمبدأ


- هل توجد رسائل كراهية بالمحتوى؟

المحتوى خال من رسائل الكراهية


- هل خلى المحتوى من التحريض على العنف؟

المحتوى خال من التحريض


- هل خلى المحتوى من التمييز؟

دعا المصدر للتمييز لكن المحرر نوه لوجود انتهاك في هذه التصريحات



تم التقييم بواسطة Dina بتاريخ 2018/10/11 01:40



تعليق المقيم

كان يجب تحرير صياغة أدق للخبر وعدم بدء العنوان بشبه الجملة. وينبغي أيضا تصدير معلومات العثور على وثائق مهمة بحيازته في الفقرة الأولى من الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد