آخرها الطفلة البريئة.. رانيا يوسف تكشف علاقتها بمتحرش طفلة المعادي




آخرها الطفلة البريئة.. رانيا يوسف تكشف علاقتها بمتحرش طفلة المعادي
فن / خبر
جودة الخبر 38%
دعوة للعنف تشويه وتشهير لقطات خارج السياق عنوان مضلل تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة صحيفة الموجز بتاريخ 10/03/2021 12:04

شارك على  
المحرر - محمد تمساح


حرصت الفنانة رانيا يوسف علي التعليق علي فيديو متحرش فتاة المعادي عن طريق خاصية الأستوري الخاصة بها، عبر حسابها الرسمي علي موقع الصور والفيديوهات الشهير "انستجرام". وعلقت رانيا قائلة :" ستظل جريمة التحرش.. نشاهد فاجعة جديدة كل يوم آخرها الطفلة البريئة التي لم تبلغ من العمر 10 سنوات". واستكملت قائلة :" من أجل التخلص من الكلاب البشرية يجب أن يكون هناك قانون رادع للمتحرشين ليكونوا عبرة وعقاب من يبرر التحرش لاي سبب حتي نتخلص من تبرير التحرش الذي يعطي القوة للمتحرشين.. متحرش الاطفال".

جدير بالذكر أن آخر أعمال رانيا هو مسلسل "اللعبة 2 ليفل الوحش" والذي عرض منذ أيام عبر أحدي المنصات الإلكترونية، وشارك فيه كل من شيكو وهشام ماجد ومي كساب وميرنا جميل ومحمد ثروت وسامي مغاوري من اخراج معتز التوني.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها

كان على الموقع ذكر المصور أو مصدر الصورة سواء كانت وكالة إخبارية أو وسيلة إعلامية

هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح

تأكد فريق أخبار ميتر من صحة المعلومات الواردة فى الخبر من خلال الصورة المرفقة من حساب الفنانة "رانيا يوسف" على انستجرام.

هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية

أغفل المحرر تقديم تفاصيل جوهرية تعين القارئ على فهم سياق الأحداث، وهى أن هناك شخص قام باستدراج طفلة لم تتخط الـ4 سنوات من أجل التحرش بها فى عقار فى منطقة المعادى، وتم ضبطه من خلال فيديو انتشر وهو يقوم بفعل التحرش، وانتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعى وتسبب فى حالة من الغضب عند رواد مواقع التواصل الاجتماعى.

هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان مضلل

العنوان كان مضلل، فالإعلامى حاول جذب المتلقى لإشباع فضوله على غير حقيقة ما يتضمنه المحتوى، فقدم الإعلامي معلومة مختلفة تماما في العنوان عما يتضمنه المحتوى حيث ذكر أن الخبر يكشف العلاقة بين رانيا يوسف والمتحرش بالطفلة فى المعادى وهو ليس له علاقة بمحتوى الخبر.


هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة لا تناسب المحتوى المكتوب

الصورة ليس لها علاقة بالمحتوى المقدم، وكان من الأفضل استخدام صورة للفنانة فقط أو للواقعة التي تناولها في الموضوع.

هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
لم يشر المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة

استخدام لفظ "الكلاب البشرية" لوصف الأشخاص الذين يتحرشوا بالأطفال، وهو ما يعد إهانة.

هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
أشار المحرر إلى تحريض المصدر على العنف

لم يشر المحرر إلى وقوع المصدر فى التحريض على العنف عندما طلبت الفنانة رانيا يوسف التخلص من الكلاب البشرية فى إشارة إلى المتحرشين، وهو ما قد تحتمل أكثر من معنى.

تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2021/03/18 02:36

تعليق المقيم

ذكر المحرر مصدر المعلومات وهى الفنانة رانيا يوسف، ولكن العنوان كان مضللًا، وكان هناك  تمييز فى العنوان، وأغفل ذكر تفاصيل قضية التحرش التى قام بها  أحد الأشخاص فى حق طفلة لم تتخط 4 سنوات فى مدخل عقار بمنطقة المعادى.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات