بعد إقصائها من ذا فويس كيدز..الطفلة هايدى تغنى "فكرونى" وترد على لجنة التحكيم




بعد إقصائها من ذا فويس كيدز..الطفلة هايدى تغنى "فكرونى" وترد على لجنة التحكيم
فن / خبر
جودة الخبر 92%
صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة اليوم السابع بتاريخ 20/01/2020 01:41

المحرر - محسن البديوى


قالت الطفلة هايدى محمد، إنها لم تتوقع الدعم الكبير من قبل الجمهور، بعد استبعادها من لجنة تحكيم The Voice Kids، مستطردة: "حزنت كثيرًا لأن صوتى يستحق التصويت، وأصبت بالصدمة من رد فعلهم، ولكننى سأكمل مسيرتى".

وغنت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "رأى عام" مع الإعلامى عمرو بعد الحميد، "فكرونى" لكوكب الشرق أم كلثوم، معربة عن عشقها الكبير لها. وتفاجأ متابعو برنامج The Voice Kids بحذف أغنية الطفلة هايدى محمد من على "اليوتيوب" التى شاركت بها فى الحلقة الثالثة من مرحلة "الصوت وبس" فى الموسم الثالث من البرنامج.

وقالت الطفلة هايدى محمد، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، تعليقًا على عدم اختيارها من أعضاء لجنة تحكيم برنامج "The Voice Kids"، إنها تعرضت لظم كبير من أعضاء اللجنة، مضيفة: "أعضاء اللجنة حطمونى وتعرضت لظلم كبير، وكنت أتمنى أن يختارنى النجم عاصى الحلانى أو محمد حماقى، وأنا تخيلت أن يختارنى المدربون فور تألقى فى غناء أغنية "هذه ليلتى" لأم كلثوم، ولا أعرف لماذا لم يقم أى مدرب باختيارى".

وأضافت الطفلة الموهوبة: "اكتشفت موهبتى فى الغناء فى حفلات المدرسة، حين كان عمرى 7 سنوات، والآن سنى 12 عاما فى الصف الثانى الإعدادى، وأغنى فى أوبر دمنهور وأوبرا القاهرة، وأنا سعيدة بردود فعل الجمهور على ظهورى فى برنامج ذا فويس".

وعن أمنية الطفلة هايدى، وقالت: "نفسى أقابل الفنان تامر حسنى لأن بحبه وأتمنى أقابله أغنى معاه". يشار إلى أن برنامج The Voice Kids انطلق موسمه الثالث، الأسبوع قبل الماضى، حيث شهدت الحلقات الأولى والثانية إثارة وتشويقًا مع أجمل الأصوات.

وكانت الحلقات الأولى والثانية من برنامج أحلى صوت ذا فويس كيدز الموسم الثالث شهدت انضمام العديد من المواهب الغنائية المميزة التى سعى كل من المدربين الثالثة للحصول عليها، وقد أنذرت هذه الحلقة بموسم فى غاية القوية والتميز بعد أن خطف المدربين الأصوات الرائعة والتي تستحق التأهل لمرحلة المواجهة.

لمشاهدة الفيديو برجاء الإطلاع على الموقع الأصلي:


مصدر الخبر

التقييم

هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة بدون مصدر محدد
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2020/02/01 01:10

تعليق المقيم

المحرر قدم تغطية جيدة لتصريح الطفلة هايدي محمد بعد استبعادها من لجنة تحكيم The Voice Kids، كما قدم تفاصيل الدعم الذي تلقته من الجمهور، ولكن المحرر لم يوثق صورة الخبر بدقة.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات