نفي الحكومة تعليق الدراسة الأقل تقييما في فبراير




نشر في 09/03/2021 03:43 في تحليل المحتوى

حصل أسوأ خبر لشهر فبراير على نسبة 33% من موقع اليوم السابع وحمل عنوان "الحكومة تنفى صحة القرار المتداول عن تعليق الدراسة بداية من 20 فبراير".

وتناول الخبر نفي القرار المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي عن تعليق الدراسة من يوم 20 فبراير، وأيضا تحدث عن اجتماع لرئيس الوزراء مع وزيري التربية والتعليم، والتعليم العالي، لمناقشة أوضاع الدراسة في ظل كورونا، وامتحانات الفصل الدراسي الأول، وطرق استكمال الفصل الدراسي الثاني.

ووقعت محررة الخبر في العديد من الأخطاء التي جعلته يحصل على هذه النسبة القليلة، وكانت كالآتي:

- لم يتم ذكر مصادر المعلومات والصورة.

- قامت بإغفال تفاصيل مهمة تُكًون للقارئ صورة واضحة عن تعليق الدراسة، من بينها أنها لم توضح أن وزارة التربية والتعليم كانت قد قررت استكمال تدريس المناهج الدراسية، حتى نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2020/ 2021 بنظام التعليم عن بعد، حتى موعد إجازة منتصف العام التي بدأت في 16 يناير وتستمر حتى 20 فبراير الجاري، وتأجيل كافة الامتحانات لما بعد انتهاء إجازة منتصف العام.

- استخدمت مصادر مجهولة بدون توضيح سبب التجهيل، ولهذا السبب لم يكن من الواضح إذا كان المصدر مناسب للتعليق على أخبار تعليق الدراسة.

- أخطأت في صياغة عنوان غير موضوعي وغير دقيق، لأنها نسبت التصريحات للحكومة، في حين أنها نسبت التصريحات لمصدر مجهول في نص الخبر.

وفيما يخص مراعاة حقوق الإنسان فلم يتطرق الخبر لهذا المعيار.



ما رأيك؟